اخبار

إسرائيل تعقد اتفاق تجاري مع الصين وبومبيو يحذر إسرائيل

صرح اليوم مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي، أنه طالب قادة إسرائيل بتراجعهم عن موافقتهم على الصفقات التجارية الكبيرة التي عقدوها مع الصين، وقد حذرهم من عدم إعراضهم رغبة الولايات المتحدة في العمل مع إسرائيل، وأي مشاريع مهمة أخرى، حيث يعد ذلك تعرضا للخطر، كما طالبهم بتبادل المعلومات الاستخبارية التي تتم بين البلدين.

وأشار “بومبيو”، أنه التقي بكلا من: (بنيامين نتنياهو، وبني غانتس، شريكه في الحكومة الائتلافية)، وكان هذا أمس اليوم، عندما استمرت زيارته لعدد من الساعات، مضيفا أن من القرارات المهمة التي واجهت الحكومة الإسرائيلية، هو منحهم عقد مهم سمي ب”أكبر محطة لتحلية المياه في العالم”، حيث أنها تقع على بعد حوالي 20 كم، جنوب تل أبيب، وكان هذا العقد لشركة صينية اسمها “Hutchison”، وتعد واحدة من الميزايدين الذين لم يصبحوا تحت الأنظار، وبالتالي أصبح ينتظر القرار النهائي لوزارة المالية الإسرائيلة، وهذا القرار سيعلن يوم 24 مايو القادم.

كما أوضحت الشركة الصينية عن أنها قامت بالفعل باستثمار جزء كبير في إسرائيل، وبالتالي أصبحت متبنية منشآت جديدة في مينائين رئيسيين وهما (حيفا وأشدود)، وهذا بالإضافة إلى عدد من مشاريع السكك الحديدية المهمة في البلاد، وأكد بومبيو، أنه إذا فشلت إسرائيل في تغيير مسارها، فستضطر الولايات المتحدة، إلى العمل على تقليل كمية من معلوماتها التي تشاركها مع خليفتها، وقال أيضا: “إننا الآن نريد من الحزب الشيوعي الصيني التمكن من الوصول إلى كلا من: البنية التحتية الإسرائيلية، وأنظمة الاتصالات الإسرائيلية، وأيضا كل الأشياء التي تعرض إسرائيل للخطر”.

وأضاف أننا الآن تأكدنا من هذه المخاطر، وعرفنا أنها بالفعل حقيقية، وعلى الفور تشاركنا المعلومات، حول هذه المخاطر، حتي يستطيعون اتخاذ قرارات جيده تجاه أنفسهم.

ونوهه كلا من: (بومبيو، ونتنياهو)، أنهم عندما قاموا بإدلاء تصريحاتهم قبل الاجتماع في القدس، كان هناك بعض التلميحات عن الخلافات التي صارت بين البلدين، تجاه هذه القضية، وعلى الفور أخبر بومبيو الصين عن هذه الخلافات، من خلال وصف دولة، حيث قال: “أنها لا تشارك معلوماتها مع الأخرين، ولكن عندما تنبه نتنياهو لذلك، اعترض على كلامه، وذكره بتدفق المعلومات التي تم بين إسرائيل والولايات المتحدة، حيث أنهما يعملان في كلا الاتجاهين معا”.

كما يذكر أن نتنياهو قال في إشارة واضحة، بتعرض حجم المعلومات الاستخبارية، التي تقوم إسرائيل بنقلها إلى الولايات المتحدة: “إن أهم شئ في الواقع هو العثور على المعلومات التي نريدها، ثم نقوم بمشاركتها”.

السابق
الطقس شديد الحرارة و أمطار متفرقة تستمر حتي الإثنين القادم
التالي
الكهرباء والطاقة تنفذ استثمارات بالمنوفية تبلغ تكلفتها 26 مليون جنية

اترك تعليقاً