اقتصاد

وزارة السياحة والأثار المصرية تعيد ترميم “توت عنخ امون”

أعلنت وزارة السياحة والأثار المصرية عن قيامها بعدد من الترميمات الخاصة بالأثار والتي كان من أهمها قناع توت عنخ أمون، حيث أعلن خالد العناني وزر السياحة أن الوزارة تقوم حالياً بعمل عدد من الترميمات طبقاً للمواصفات العالمية وبأحدث الطرق وهذا ما يحدث الآن فى مشروع ترميم 29 تمثالاً من الكباش فى الفناء الأول بمعابد الكرنك تحت إشراف الدكتور خالد العنانى ، وبقيادة الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وفريق من المرممين من أمهر رجال وزارة الآثار والكرنك.

 

وعلي صعيد آخر فقد أشار الامين العام للمجلس الأعلى للأثار “مصطفي وزيرى” أن التماثيل المقرر ترميمها هي 29 تمثالأ لكباش، وأوضح أنها كانت فى حالة سيئة من الحفظ بسبب أعمال الترميم الخاطئة التى تمت عليها فى أوائل السبعينيات عند إنشاء مشروع الصوت والضوء بمعابد الكرنك، ولذلك نستعرض خلال السطور المقبلة أبرز القطع الأثرية التى تعرضت للترميم الخاطئ خلال السنوات الماضية.

 

وعلي صعيد آخر يذكر أنه في عام 2012 تم اكتشاف خطأ في مومياء الملك امنحتب الثاني حيث وجد كسر في القدم اليمني وأنه تم ترك الأصبع بجوار المومياء، كما لوحظ أن منطقة القدمين بها تلف وتساقطت قطع صغيرة أسفل القدم، وذلك نتيجة قيام فريق العمل الخاص بمعمل الأنثربولوجى التابع لمركز البحوث والصيانة بقطاع المشروعات التابع لوزارة الآثار، بصيانة المومياء بطريقة خاطئة، أدى إلى كسر فى أصابع قدم الملك.

 

أما عن قناع توت عنخ أمون فقد واجه عملية ترميم خاطئة في 2014 وذلك عقب محاولة لصق ذقنه بالقناع بواسطة مادة الايوبكسى، وهو ما أدى لحدوث سيلان من هذه المادة، وعند محاولة إزالة هذا السيلان عن طريق إدارة الترميم حدثت خدوش بالقناع، كما تم لصق الذقن بطريقة خاطئة، مما أدى لتشويهه.

السابق
تعرف علي الارقام القياسية التي حصلت عليها ملكة بريطانيا
التالي
علماء الفلك يكتشف كوكب صخرى يشبه الأرض

اترك تعليقاً