واشنطن تدافع عن نفسها وتصرح بأن قتل سليماني كان دفاع عن النفس

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 9 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
واشنطن تدافع عن نفسها وتصرح بأن قتل سليماني كان دفاع عن النفس

حاولت الولايات المتحدة الأمريكية تقديم بعض المبررات حول قضية قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني والذي تم استهدافه في مطار بغداد بالعراق، حيث قالت واشنطن في رسالة تم إرسالها إلى مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء بأن قتل سليماني كان دفاعاً  عن النفس وتوعدت باتخاذ إجراء جديد “إذا اقتضت الضرورة” لحماية جنودها ومصالحها.

وعلى صعيد آخر صرحت السفيرة الأمريكية داخل الأمم المتحدة “كيلي كرافت” أن الرسالة التي أرسلتها واشنطن لمجلس الأمن دليل على أنها مستعدة للدخول وبدون شروط مسبقة في تفاوضات جادة مع دولة إيران وذلك من أجل البعد عن المخاطر ومنع تعريض السلام والأمن الدوليين مزيد من الخطر أو للحيلولة دون حدوث تصعيد من جانب النظام الإيراني”.

ومن جانبها قامت كرافت بكتابة رسالة اطلعت عليها وكالة الأنباء العالمية رويترز بأن قتل سليماني يوم الجمعة الماضي كان مجرد مبرر بموجب المادة رقم 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وأضافت أن الولايات المتحدة  الأمريكية مستعدة من أجل اتخاذ إجراءات إضافية جادة في المنطقة إذا اقتضت الضرورة لمواصلة حماية جنودها ومصالحها”.

جدير بالذكر أن الدول التي تطالب بموجب المادة رقم 51 عليها أن تبلغ فوراً مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا بأي إجراءات تتخذ لدى ممارسة حق الدفاع عن النفس. واستخدمت الولايات المتحدة المادة 51 في تبرير اتخاذ إجراء في سوريا ضد مقاتلي تنظيم داعش عام 2014.

86 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *