اخبار

جمهورية السودان ترفض مقترح إثيوبيا حول توقيع اتفاق جزئي بشأن سد النهضة

أعلنت جمهورية السودان على صفحة وزارة الري والموارد المائية السودانية، في نهاية الأسبوع الماضي وأبدت ترفض الذي تم تقديمه من إثيوبيا بتوقيع اتفاق جزئي بشأن ملء بحيرة سد النهضة، الذي من المتوقع أن يبدأ في يوليو القادم.

وأشارت وزارة الري والموارد المائية السودانية، إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قد قام بإبلاغ رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بذلك، في رده على رسالة منه تتعلق بشأن المقترح الذي قدمته إثيوبيا حول سد النهضة، مضيفة في بيان لها: “أعتبر أن توقيع أي اتفاق جزئي للمرحلة الأولى لا نوافق عليه، نظرا بوجود جوانب قانونية وفنية لابد من تضمينها في الاتفاق”، حددتها آلية تبادل وتنسيق البيانات وسلامة سد النهضة والآثار البيئية والاجتماعية.

وقال البيان عن كبير مفاوضي السودان حمد صالح: “أغلبية القضايا تحت التفاوض، ومن أهمها آلية التنسيق، وكذلك تبادل البيانات وسلامة سد النهضة والآثار البيئية والاجتماعية التي ترتبط ارتباط وثيق ليس فقط بالملء الأول، وإنما بجميع مراحل الملء والتشغيل طويل المدى، وبالتالي لا يمكن تجزئتها”.

وأكد حمدوك خلال رسالته على موقفه حول التوصل لاتفاق ثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا، مشددا على أن “الطريق للوصول لاتفاقية شاملة هو الاستئناف الفوري لجميع المفاوضات”.

وكانت إثيوبيا قد بدأت سنة 2011 بإنشاء سد النهضة على النيل الأزرق، الفرع الرئيسي لنهر النيل، بقيمة مالية بلغت 6 مليارات دولار، ويثير سد النهضة مخاوف كلا من مصر والسودان لجهة التأثير على إمداداتهما من مياه النيل.

وخلال فبراير الماضي، أبدت أثيوبيا بالرفض على التوقيع على مقترح اتفاق تقدمت به أمريكا، التي انخرطت في نوفمبر المنصرم كوسيط بجانب البنك الدولي، لإيجاد حلول لخلافات الدول الثلاث.

السابق
تعرف على طريقة استخدام تطبيق مايكروسوفت الجديد
التالي
حسام حسن مهاجم سموحة اطمح في الانتقال لأحد القطبين

اترك تعليقاً