اخبار

قناة السويس تشهد عبور أكبر سفينة حاويات بالعالم

عبرت اليوم أكبر سفينة حاويات بالعالم وهي سفينة “إتش إم إم” والتي تتبع لخط الحاويات الكوري Algeciras ويذكر أن تلك السفينة قد بلغ عدد الحاويات فيها 24 ألف حاوية مكافئة ويبلغ طولها 400 متر وعرضها 61 مترًا.

جدير بالذكر أن قناة السويس تشهد لأول مرة عبور سفينة حاويات عملاقه حيث كانت تلك أول عبور للسفينه في العالم وأول رحلاتها عبر قناة السويس ضمن قافلة الجنوب بالمجرى الملاحى الجديد للقناة خلال رحلتها القادمة من ميناء يانتيان بالصين والمتجهة إلى روتردام بهولندا.

ومن جانبه فقد قام رئيس هيئة الحركة بالملاحة داخل قناة السويس بمتابعة رحلة عبور السفينة عبر اراضي السويسر وذلك من مقر المارينا الجديد شرق القناة والمطل مباشرة على القناة الجديدة، وقد وجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لعبور السفينة بسلامة وأمان من خلال تعيين مجموعة من كبار مرشدى الهيئة، وتوفير المساعدات الملاحية اللازمة من القاطرات المصاحبة علاوة على المتابعة اللحظية من مكتب الحركة الرئيسى محطات مراقبة الملاحة.

وفي سياق متصل فقد قامت هيئة قناة السويس بالتعامل مع السفن العملاقة لأول مرة، هذا وقد قام الفريق اسامة ربيع رئيس الهيئة، الربان هشام فوزى كبير مرشدين ممتاز والربان مدحت النجار كبير مرشدين أول للصعود على السفينة والترحيب بطاقمها، وتسليم هدية تذكارية لربان السفينة الكابتن جون كيون.

ومن جانبه أكد رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع أن القناة نجحت في تعزيزالمكانة الرائد لها حيث انها تعد حلقة الوصل والشريان الرئيسي للتجارة العالمية والحركة بين الدول التجارية المارة بين الشرق والغرب، ورفع كفاءتها لتظل الاختيار الأول والوجهة الأكثر ملائمة للأجيال الحالية والمستقبلية من السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة لاسيما سفن الحاويات التى حظيت بأهمية بالغة فى الأونة الأخيرة، فى ظل تنافس الخطوط الملاحية لبناء السفن الأكبر عالميا للاستفادة من اقتصاديات الحجم وتقليل النفقات التشغيلية.

وأوضح الفريق ربيع أن هيئة القناة تتابع عن كثب التطورات المتلاحقة فى صناعة النقل البحرى وتسبقها بخطوات من خلال مشروعات التطوير المستمرة بالمجرى الملاحى للقناة والتى لم تتوقف عند افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة حيث يجرى حاليا العمل على إنشاء جراجات جديدة بالقناة تتيح زيادة عامل الأمان الملاحى والقدرة على مواجهة المواقف الطارئة، علاوة على تحسين الخدمات الملاحية المقدمة للسفن العابرة من خلال تطوير محطات مراقبة الملاحة على طول القناة وتجديد وتحديث أسطول القاطرات المصاحبة وغيرها من الوحدات المساعدة خلال رحلة الإرشاد فى القناة.

السابق
تعرض شابين للغرق بنهر العياط أول أيام العيد
التالي
إحتفال دور القارة السمراء بذكري تأسيس أول منظمة للعمل الأفريقي

اترك تعليقاً