إحتفال دور القارة السمراء بذكري تأسيس أول منظمة للعمل الأفريقي

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 26 مايو 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
إحتفال دور القارة السمراء بذكري تأسيس أول منظمة للعمل الأفريقي

احتفلت عدد من دول قارة افريقيا يوم أمس بذكرى تأسيس أول منظمة عمل إفريقي مشترك وهي منظمة “الوجدة الأفريقية” ويواكب هذا اليوم 25 من شهر مايو وتأسست عام 1963، والتى تجسدت فيها روح التضامن الأفريقى وإحساس قادة وزعماء القارة بوحدة الهدف والمصير، ولعبت مصر دورًا محوريًا من خلال قيادتها فى بلورة هذه الرؤية الأفريقية المُشتركة لمواجهة تحديات القارة.

جدير بالذكر أن تلك المنظمة تعرف اليوم باسم الاتحاد الافريقي والذي يعمل حالياً علي طرح صوت جديد وموحد للقارة الأفريقية وشعوبها.

ويذكر أنه في الوقت الحالي يوجد عدد من الدول الافريقية التي تحتاج للعمل والتضامن الاجتماعي ومسانده عالمية من أجل التغلب على التحديات وإحلال السلام والرخاء فى القارة، وذلك من خلال تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030 مع نظيرتها الأفريقية لعام 2063.

ويذكر أن اتحاد الدول الافريقيى جاء للتحرر من الهيمنه الغربية والاستعمار الذي شهدته القارة في الماضي والأن تحتاج القارى للإتحاد الافريقي من أجل التنمية المراد تحقيقها لشعوب القارة وابنائها مستلهمين مبادئ هذه المنظمة لمواجهة التحديات وتحقيق الاندماج والتكامل الإقليمى والقاري. كما لابد أن يضاعف أبناء القارة جهودهم للاستفادة مما تحقق من إنجازات على الصعيد القارى، على غرار دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية حيز النفاذ خلال الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى فى عام 2019.

على دول القارة أيضًا أن تتذكر ماضيها وحاضرها لترسم مستقبلًا جديدًا تتجه فيه نحو المزيد من الاستقرار والبحث عن سبل لتسوية النزاعات، وكذا تغليب روح التعاون والتكامل والتصميم على العمل بصوت أفريقى واحد يعلى شأن القارة ومصالحها وفق الرؤية التى تتبناها مؤسسات الاتحاد الأفريقي.

ومن جانبها احتفلت مصر مع الدول الإفريقية بإحياء تلك الذكرى وأكدت على تمسكها بالعمل الأفريقى المُشترك، وعدم ادخارها لأى جهد للوصول لأهداف القارة والحفاظ على مصالحها ودعم أجندة الاتحاد الأفريقى بما يعود بالنفع على دول وشعوب أفريقيا.

110 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *