نقيب الفلاحين يحذر من أزمة في البطاطس مقبلة وخسائر هائلة في الإنتاج

كتابة: heba | آخر تحديث: 28 مايو 2020 | تدقيق: heba
نقيب الفلاحين يحذر من أزمة في البطاطس مقبلة وخسائر هائلة في الإنتاج

قال الحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب الفلاحين في جمهورية مصر العربية إن السياسة العشوائية التي تقوم بإنتهاجها وزارة الزراعة والري والتخلي بشكل واضح عن الفلاحين عقب توقف الدورة الزراعية مع الغياب الواضح لدور الإرشاد الزراعي والتوعية بالمساحات المزروعة وكذلك بالاحتياجات المطلوبة، أوقعت جميع مزارعي البطاطس في أزمة كبيرة بسبب زيادة الإنتاج عن الطلب عليه الموجود في الأسواق في الوقت الحالي.

وأضاف نقيب الفلاحين خلال تصريحات صحفية له أن إنتاج البطاطس في العروة الحالية (العروة الصيفية) إنتاج كثير وسوف يظل جمع محصول هذه العروة حتى شهر يونيو المقبل مع وجود كميات كبيرة من العروة الشتوية التي كان قد تم تجميعها في يناير الماضي في الثلاجات، موضحا أن كثرة المعروض من محصول البطاطس وقلة الطلب عليها أدي إلى انخفاض شديد في الأسعار، حتى وصل سعر كيلو البطاطس لسعر 1.75 في سوق الجملة، مما أدى لحدوث خسائر كبيرة لجميع المزارعين على حد سواء مما أعربوا عن حزنهم لذلك.

وأوضح نقيب الفلاحين أن زيادة مساحة العروة الصيفية عن الحد الطبيعي هي التي كانت سبب رئيسي في تدني الأسعار، منوها إلى أن توفر تقاوي بطاطس مستوردة بكميات كبيرة وأسعار معقولة أغرى كافة المزارعين لزيادة مساحات زراعة البطاطس.

وتابع نقيب الفلاحين الحاج حسين أبو صدام “هذه العروة التي يكسر منها بطاطس كتقاوي للعروتين الشتوية والنيلية، حيث وصلت التقاوي المستوردة إلى نحو 150 ألف طن أي بزيادة ملحوظة وصلت نحو 30 ألف طن عن العام المنصرم، وهذه الكميات تكفي لزراعة نحو 220 ألف فدان بزيادة تبلغ نحو 60 ألف فدان عن العام المنصرم”

80 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *