اخبار

متحدث الجيش الليبي.. التدخل التركي وراء فشل جميع محاولات الحل السلمي في ليبيا

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري اليوم إن التدخل التركي بشكل كبير في الشؤون الليبية ودعمها المستمر للميليشيات والتكفيريين منذ عام 2014 وحتى اليوم السبب الرئيسي فى فشل جميع المحاولات التي يتم بذلها من الدول العربية ومن الجيش الليبي في الوصول لحل سلمي سياسي للأزمة في ليبيا.

وخلال مؤتمر صحفي، استعرض المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي طرق دعم تركيا لميليشيات طرابلس بالكثير من الأسلحة والمعدات وآلاف المرتزقة، معربا عن استغرابه من عدم إدانة الأمم المتحدة للتدخلات التركية في الأراضي الليبية، موكدا أن “المجلس الرئاسي لم يعد مجلس رئاسي، وكذلك الحال بالنسبة لحكومة السراج “الوفاق” التي لم تحصل على موافقة من البرلمان لسير إعمالها”.

وأضاف المسماري أن البرلمان الليبي هو الجهة الوحيدة التي يسمح لها الموافقة على أية اتفاقيات، وسبق أن قام برفض اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقع عليها كلا من رئيس حكومة طرابلس فايز السراج مع رجب طيب أردوغان الرئيس التركي.

وفيما يتعلق بالهدنة التي قام بطرحها الجيش الوطني الليبي، قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إن “الطرف الآخر والمتمثل فى حكومة الوفاق قام برفض الهدنة الإنسانية التي تم طرحها في هذا الشهر المبارك”، وواصل في هجماته، نافيا اي اتهامات موجهة للجيش الليبي باستهداف مرافق صحية طرابلس.

وتابع المسماري “نحن نقاتل ضد الإرهابيين والتكفيريين، ومن أجل الأمان والسلام والاستقرار، وحماية بلادنا من الانهيار عقب التدخل التركي بشكل كبير وغير مبرر فيها”، لافتا إلى أن طرابلس تشهد اختطاف كبير للعديد من الفتيات منذ جلب تركيا للمرتزقة السوريين، في إشارة لاختطاف الفتاة وصال عبد الحفيظ ميينة، الثلاثاء الماضي.

السابق
شركة ايجيترانس تتعاقد مع الشركة القابضة للنقل البحري لإنشاء مستودعات في أفريقيا
التالي
مشعل يطالب المجتمع الدولي بإقامة دولة فلسطين وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

اترك تعليقاً