آبل تفحص أجهزة مستخدميها للكشف أي صور إساءة جنسية للآطفال

كتابة: heba | آخر تحديث: 9 يناير 2020 | تدقيق: heba
آبل تفحص أجهزة مستخدميها للكشف أي صور إساءة جنسية للآطفال

تعمل شركة آبل في الوقت الحالي على فحص الصور التي تم تحميلها من أجهزة آيفون للتحقق من صور الإساءة الجنسية للأطفال، فيما يتم الضغط على شركات التقنية للتصدي للجريمة من خلال بذل مجهودات مضاعفة.

فيما قالت كبيرة مسؤولي الخصوصية في شركة آبل، جين هورفاث Jane Horvath،أن الشركة تقوم بمراقبة الصور التي يتم نسخها احتياطيًا من خلال خدمة آيكلاود iCloud للتخزين السحابي، وذلك من أي مخالفات قانونية في الصور.

فيما قالت هورفاث ايضا خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2020، أن إزالة التشفير عن هواتف المجرمين وتطبيقات المراسلة الموجودة بها لا يمكن أن يحل المشكلات الموجودة، يعتبر انتهاك لخصوصية مستخدميها، مشيرة إلى قيام الشركة باستخدام بعض التقنيات للقيام  بفحص مواد الاعتداء الجنسي على الأطفال دون انتهاك، هذا وقد اصطدمت شركة ابل من قبل مع قوات قوات الأمن والسلطات من أجل رغبتها في اقتحام هواتف المجرمين .

ومن ناحية اخرى قال متحدث باسم شركة آبل أن الشركة تعمل على حماية الأطفال من خلال النظام البيئي للشركة، مؤكدا على مواصلة دعم الابكار من قبل الشركة من أجل تحقيق ذلك، محاولا إخلاء المسؤولية على موقع الشركة على الويب، موضحا استخدام الشركة تقنية مطابقة الصور من أجل العثور على صور استغلال الأطفال والإبلاغ عنها، مضيفا أنه سيتم تعطيل أي حسابات قد تتضمن مواد تتعلق بالإساءة الجنسية للأطفال، حيث أن تلك الحسابات تنتهك بنود وشروط الخدمة الخاصة بالشركة

ولكن أبل حاولت الابتعاد عن شرح التقنية التي يتم بها الكشف عن صور إساءة معاملة الأطفال، ولكن من ناحية اخرى تستخدم شركات التكنولوجيا مثل فيسبوك وتويتر وجوجل تقنية قامت بتطويرها شركة مايكروسوفت والتي تسمى PhotoDNA، حيث تقوم تلك الاداة بفحص الصور من خلال تقنية تعرف باسم “التجزئة، معتمدة بذلك على قاعدة بيانات للصور تم تحديدها مسبقًا.

61 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *