نقيب الفلاحين يحذر من بعض نباتات الزينة قائلا معظمها سامه وتسبب الوفاة

كتابة: heba | آخر تحديث: 30 مايو 2020 | تدقيق: heba
نقيب الفلاحين يحذر من بعض نباتات الزينة قائلا معظمها سامه وتسبب الوفاة

حذر الحاج حسين عبد الرحمن ابو صدام نقيب عام الفلاحين مجددا في التعامل مع النباتات الغريبه لافتا إن بعض نباتات الزينة تعتبر سامه ويكمن الضرر في ابتلاع جزء من تلك النباتات أو الي لمسها وقد يؤدي الفضول عند بعض الأشخاص إلي الوفاة كما تقوم نباتات الزينة بدور فعال وكبير في بعض الأحيان بقتل الحيوانات الاليفه والماشيه أيضا.

وأضاف نقيب الفلاحين إن بعض النباتات المتطفلة والحشائش تسبب في الكثير من الأحيان تورم لجلك الإنسان وحساسية عند ملامستها وتظهر هذه الإعراض بعد عدة ساعات من ملامسة بعض أنواع شجر اللبلاب السام، كما يوجد في بذور نبات الخروع مادة الريسين السامه.

وأوضح كذلك نقيب الفلاحين ان العديد من نباتات الزينة التي يتم زراعتها بداخل حدائق المنازل تعتبر سامه بدرجات متفاوتة تختلف بعضها عن بعض اخطرها مما يؤدي للوفاة، مشيرا ان إزهار شجرة الميرميه تعتبر سامه، فيما تتواجد بثمار نبات ست الحسن مادة الابرين السامه، ويحتوي نبات الشوكران على مادة سامه بكافة اجزائه، والكثير من نباتات الزينة الاخري سامه كنبات ام كلثوم وعين القط وخانق الذيب وبنت القنصل وعين العفريت.

وناشد نقيب الفلاحين جميع المواطنين بتوخي الحظر عند التعامل مع تلك النباتات والحرص علي ابعادها عن الأطفال وكبار السن وجميع المرضي المصابين بالأمراض المزمنة، وعدم التعامل مع الانواع السامه حرصا علي صحتهم وحياتهم.

وأكد الحاج حسين ابو صدام نقيب الفلاحين أن نبات النخيل المنزلي سام وعند ابتلاع بذور منه أو ملامسته بشكل متكرر يصاب الشخص بالأسعار والقيء وسيلان باللعاب، يتبعه فشل الجهاز العصبي المركزي،

وقد أدي في الآونة الأخيرة في حادثه شهيرة لقتل كلب اليف.

103 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *