الرئيس الأمريكي يأمر بتحقيق عاجل حول حادث منيا بوليس “المؤسف جدا”

كتابة: heba | آخر تحديث: 30 مايو 2020 | تدقيق: heba
الرئيس الأمريكي يأمر بتحقيق عاجل حول حادث منيا بوليس “المؤسف جدا”

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل يقوما بالتحقيق في قضية رجل أسود أعزل توفي خلال احتجازه عند الشرطة بمدينة منيا بوليس.

وقال الرئيس الأمريكي في تغريده على حسابه على موقع تويتر أمس الأربعاء “مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل يجريان بالفعل، بطلب مني، تحقيق في توفي جورج فلويد المؤسفة جدا والمأسوية في مدينة منيا بوليس”، مضيفا “طالبت بالإسراع في هذا التحقيق، وأنا ممتن جدا لكل ما بذلته سلطات إنفاذ القانون المحلية من جهد”.

وقد هزت لقطات الفيديو الخاص بالحادث الولايات المتحدة، بعد ان أظهرت فلويد يلفظ أنفاسه الأخيرة بسبب تعرضه إلى معاملة عنيفة من قبل شرطي بولاية مينيسوتا، رغم توسلاته بأنه لا يستطيع التنفس.

وظهرت بعض اللقطات والشرطي يحسم بركبته فوق رقبة المتوفي، الذي كان مستلقي على الأرض يقوم باستعطاف رجل إنفاذ القانون من بدون جدوى، حتى مات لاحقا.

وفي ذات السياق قال حاكم ولاية مينيسوتا، جاكوب فراي، إن الضباط الأربعة الذين قاموا بإلقاء القبض على الضحية تم إيقافهم عن العمل.

وخلال اللقطات التي صورت بمدينة منيا بوليس، يمكن سماع صوت الضحية وهو يقول: “من فضلك من فضلك، لا أستطيع التنفس”، مضيفا: “رقبتي تؤلمني وبطني تؤلمني، كل شيء يؤلمني”.

كما ظهر في الفيديو أصوات المارة الذين قاموا بمشاهدة الواقعة، حيث قال أحدهم إن الضحية لم يستطيع أن يقاوم الاعتقال، بينما أضاف آخر أن الشرطي كان يظهر عليه وكأنه “مستمتعا” بالشجار مع الرجل المسكين.

وقد أثارت هذه الواقعة موجة احتجاجات كبيرة بمنيا بوليس، ضد التعامل العنيف من قبل الشرطة مع السود، كان شعارها الأبرز “لا أستطيع التنفس”.

167 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *