المسماري تواصل إرسال تركيا للإرهابيين يهدد الأمن القومي لدول المنطقة

كتابة: heba | آخر تحديث: 30 مايو 2020 | تدقيق: heba
المسماري تواصل إرسال تركيا للإرهابيين يهدد الأمن القومي لدول المنطقة

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري أن أضرار تركيا في تواصل إرسال العناصر الإرهابية إلى ليبيا يهدد الأمن القومي لجميع دول المنطقة، مؤكدا في لقاء خاص مع قناة (سكاي نيوز) الفضائية التي نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط أن تركيا ما زالت تواصل إرسال الإرهابيين من داعش وتنظيمات أخرى للانضمام إلى إرهابية ليبيا حتى يقوموا بدعم الميليشيات الموالية الي حكومة فايز السراج بطرابلس.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي أن الانسحاب التكتيكي في بعض المحاور كان الهدف منه استدراج الميليشيات، لكن العدو قام بتفسير هذه التصريحات بإعادة التموضع بمثابة تراجع.

وتابع المسماري: نحن نعمل كمؤسسة وطنية عسكرية محترفة وهذا يعمل على تعكير صفو العدو، ويعمل كذلك على التشويه.

وأضاف المسماري أن الجيش الليبي منح العديد من الفرص لوقف إطلاق النار، لكن العدو قد استغل ذلك بدعم من تركيا، ولكن استعدنا في الوقت الحالي بقبض زمام المبادرة واليوم قمنا بتحقيق تقدم كبير في أحد المحاور الهامة بجنوب طرابلس”.

وكانت قد افادت تقارير سابقة بهبوط طائرتين مقبلين من تركيا، تحملان نحو 300 من المسلحين والمقاتلين المرتزقة السوريين بمصراتة شمال غرب ليبيا.

وطبقا لما ذكر موقع (فلايت رادار) المتخصص بمراقبة حركة الطائرات في إنحاء العالم، فإن الطائرتين من طراز “لوكهيد سي 130 إي”، وقد تم رصدهم خلال تنقلهما من إسطنبول لمصراتة.

وطبقا ل (فلايت رادار)، فإن طائرة من التي تتبع السلاح الجو التركي، تحمل علامة القوات الجوية الكينية، قد غادرت مطار إسطنبول وتتجه إلى ليبيا.

وأتي الكشف عن هذه الرحلات بين إسطنبول ومصراتة بالتزامن مع إعلان المصادر الليبية اليوم بتنفيذ الجيش الوطني الليبي لعدد من الضربات الجوية على مواقع للميليشيات الإرهابية بمديرية أمن غريان، في شمال غربي البلاد.

82 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *