حبس ربة منزل بتهمة قتل رضيعتها

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 30 مايو 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
حبس ربة منزل بتهمة قتل رضيعتها

تعرضت ربة منزل للحبس اربع أيام على ذمة التحقيق من قبل النيابة العامة بشمل محافظة الجيزة وذلك بسبب توجيه تهمة لها بالإهمال بطفلتها الرضيعة والذي تسبب في وفاتها، وتخلصها من جثة الطفلة فى أحد صناديق القمامة.

جدير بالذكر أن مركز الشرطو بمنطقة أوسيم قد تلقى بلاغاً هاماً من قبل أحد العمال والذي اتهم فيه زوجته بأنها تسببت في غياب رضيعته كما ذكر أن زوجته تركت مسكن الزوجية، واختفت لفترة، ثم عادت لمسكن أسرتها دون ابنتهما الرضيعة التي كانت بصحبتها.

ومن جانبهم قام رجال الأمن بضبط وإحضار المتهمة والتي اعترفت بأنها كانت على علاقة مع شاب آخر وأقامت بمنزله حتي تدهورت الحالة الصحية لابنتها، وفارقت الحياة، مما دفعها للتخلص من جثتها بالقمامة، والعودة لمسكن أسرتها.

وبعد البحث فقد تمكن رجال الشرطة من القاء القبض على هذا الشاب وتم العثور على جثة الطفلة بالقمامة وتم تحرير محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

وتقضى القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة. شروط التشديد: يشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدى فى حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهى: أن يكون الجانى قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى

134 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *