منوعات

بعد ٢٥ عام مسلسل لن اعيش فى جلباب ابي يحقق تريند..تعرف على السبب

حالة من الالتفاف الجماهيرى الهائل حدثت مع عرض متجدد من مسلسل “لن أعيش فى جلباب أبى” مؤخرا على شاشة دى إم سى الذى قدمه النجم الراحل نور الشريف.

حيث تفاعل المشاهدين على مواقع السوشيال ميديا مع هذا المسلسل حاليا على الرغم من مرور 25 عام على العرض الأول لهذا المسلسل على شاشة التليفزيون، وخاصة مع عرض مشهد فرح “سنية” الذى قامت بدوره النجمة القديرة ناهد رشدى فى المسلسل عندما تزوجت من “نبيل” الذى قام بتقديمه النجم ياسر جلال.

لم يتوقع العديد من الفنانون أن يحقق عرض هذا المسلسل حاليا هذا النجاح والمشاهدة الكبيرة بعد مرور اعوام طويلة، على الرغم من أن هناك أعمال درامية كثيرة تم عرضها بعده بسنوات ولم تحقق هذا النجاح وهذا الالتفاف الجماهيرى.

ونرصد فى التقرير بعض آراء الفنانين والنقاد في هذه الحالة الجماهيرية الخاصة التي تحققت في مسلسل لن أعيش فى جلباب أبى.

ففي البداية قال النجم محمد رياض إن هذا المسلسب استطاع المحافظة على نجاحه الهائل طوال الاعوام الماضية على الرغم من عرضه عشرات المرات على القنوات الفضائية المصرية والعربية، لكونه مسلسل يقوم بمناقشة حياة الاسرة المصرية ببساطة وبعمق في ذات الوقت بالاضافة لوجود عدد كبير من الفنانين الكبار فيه امثال لذلك النجم الراحل نور الشريف والنجمة عبلة كامل والنجم عبد الرحمن ابو زهرة، مضيفا ان المسلسل قد ناقش الكثير من القضايا الاجتماعية والدينية بصورة سلسة وبسيطة، لافتا الى انه قام بتجميع البيوت المصرية لكونهم رأوا فيه حال ابنائهم وكذلك سرهم في الكثير من الاوقات.

فيما قال النجم أحمد سلامة احد ابطال العمل ان هناك مسلسلات يكون فيها رائحة النجاح مسبقا خلال تصويرها فقد شعرت بهذا فى مسلسل لن أعيش في جلباب ابي، موضحا ان وجود نجم بقيمة نور الشريف بالمسلسل وحالة الحب التي عشناها في كواليس العمل معه، ساهمت في تحقيق تلك النجاح الهائل في الوطن العربي كله وليس في مصر فقط.

ويرى الناقد الفنى قدرى الحجار أن هذا المسلسل لا ينسى من ذاكرة الدراما المصرية، ورحم الله النجم نور الشريف لانه كان رائع في ثقافته وفي ادائه التمثيلي وخبرته الكبيرة، بالإضافة لتقمصه الكبير لشخصيته بالمسلسل التي دخلت قلوب الجماهير جميعا، بالاضافة لوجود عدد كبير من الفنانين الموهوبين معه كنجمة عبلة كامل وياسر جلال وحنان ترك ومحمد رياض وجميعهم قد ابدعوا فى أدوارهم، مضيفا أن المشاهد كان يتم تقطيعها وعمل مونتاج لها بحرفية كبيرة حينذاك، كما أن الجمهور يوجد في داخله شعور كبير بالحنين الي الماضى.

السابق
الشركة القابضة للمياه والصرف تعلن عن تفعيل خدمة الدفع الإلكترونى للفواتير
التالي
بعد زيادة أسعار الكهرباء..تعرف على خطوات تنظيف التكييف وخفض استهلاكه للكهرباء

اترك تعليقاً