اخبار

وزير الري المصري : مفاوضات سد النهضة لم تحقق تقدم يذكر بسبب المواقف الإثيوبية المتعنتة

قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري إن المفاوضات حول سد النهضة التى تم أجراؤها على مدار الفترة السابقة لم تحقق أي تقدم يذكر، وذلك بسبب تعنت اثيوبيا على الجانبين القانوني والفني، حيث رفضت الدولة الاثيوبية اثناء مناقشة الجوانب القانونية أن تقوم الدول الثلاث بإبرام إتفاقية ملزمة طبق القانون الدولي، وتمسكت بالتوصل لمجرد قواعد إرشادية يمكن للدولة الاثيوبية تعديلها بشكل منفرد.

جاء ذلك عقب انتهاء اجتماع وزراء المياه في مصر واثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة الأثيوبي والذي تم عقده امس الأربعاء 17 يونيو 2020،

كما سعت أثيوبيا للحصول على حق مطلق فى انشاء مشروعات بأعالي النيل الأزرق، بجانب رفضها الموافقة على أن يتضمن اتفاق سد النهضة ألية قانونية ملزمة لفض النزاعات، وأعترضت اثيوبيا ايضا على تضمين الاتفاق إجراءات هامة وذات فعالية لمجابهة الجفاف.

كما اضاف وزير الري، أنه وعلى الرغم من طول مدة المفاوضات على مدار ما يقارب من عقد كامل، إلا أن مصر قد انخرطت في جولة المفاوضات الأخيرة التي دعا لها الجمهورية السودانية الشقيقة بحسن نية سعيا منها لاستكشاف وستنفاد جميع السبل المتاحة للتوصل لاتفاق متوازن وعادل حول سد النهضة، بما يؤمن للجانب الأثيوبي تحقيق أهدافه التنموية من هذا المشروع، مع الحد في الوقت نفسه، من الأضرار والآثار السلبية التي قد يلحقها  سد النهضة على دولتي السودان ومصر ولكن للأسف، استمر الجانب الأثيوبي فى مواقفه المتشددة.

هذا، وقد اعترضت أثيوبيا خلال ختام اجتماعات وزراء الري على اقتراح بأنه تتم إحالة الأمر لرؤساء وزراء الدول الثلاثة كفرصة أخيرة للنظر في أسباب تعثر تلك المفاوضات والبحث عن حلول لجميع القضايا التى هي محل الخلاف، مما أدى لانهاء المفاوضات.

وقد انهي الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري خلال تصريحاته الصحفية بالإعراب عن تقديره العميق إلى مبادرة السودان الشقيق للدعوة لتلك الاجتماعات ومساعيه الجادة لدعم المفاوضات التى تهدف للتوصل إلى اتفاق.

السابق
وزير الرياضة: لا يجوز للجنة الخماسية أن تتخذ قرارا بعدم استئناف الدوري
التالي
وزير الري السوداني مفاوضات سد النهضة تشهد تقدما لكن هناك خلاف بشأن الجوانب القانونية

اترك تعليقاً