الرئيس المصري يؤكد على رفضه التام لأي إجراء أحادي يمس حقوق المصريين في مياه النيل

كتابة: heba | آخر تحديث: 25 يونيو 2020 | تدقيق: heba
الرئيس المصري يؤكد على رفضه التام لأي إجراء أحادي يمس حقوق المصريين في مياه النيل

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس اجتماع مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وكلا من وزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والموارد المائية والري والخارجية، والمالية والعدل، والداخلية، بالإضافة لحضور رئيس هيئة الرقابة الإدارية ورئيس المخابرات العامة.

وقد صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيسي اطلع في الاجتماع على جميع تطورات ومستجدات ملف سد النهضة، وتم استعراض الموقف الراهن، أخذا في الاعتبار الثوابت والمحددات المصرية في هذا الشأن، وخاصة ما يتعلق ببلورة اتفاق شامل ومتكامل بين جميع الأطراف المعنية بشان قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وقد رفض أي إجراء أو عمل أحادي الجانب يمس حقوق مصر في مياه النيل

وفي هذا السياق وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمواصلة التحركات على جميع المستويات للحفاظ على حقوق مصر المائية لصالح جميع الأجيال الحالية والمقبلة، والاستمرار حاليا في إتباع انتهاج المسار الدبلوماسي التفاوضي لحل تلك الأزمة، خاصة عن طريق تكثيف المشاورات في هذا الامر مع السودان الشقيق، بجانب القوى الدولية المختلفة من الدول الأعضاء في مجلس الأمن.

وعلى صعيد آخر، اطلع الرئيس السيسي على أخر تطورات ومستجدات القضية الليبية، حيث وجه باستمرار السعي تجاه تحقيق هدف استعادة الدولة الليبية الوطنية وجميع مؤسساتها لفرض الأمن والأمان والاستقرار والحفاظ على جميع مقدرات الشعب الليبي الشقيق، وأيضا لصون الأمن القومي المصري بالعمق الغربي، مؤكدا في هذا الامر على الموقف المصري المتعلق باحتواء الأزمة بليبيا من خلال تثبيت وقف النار ووضع جميع الضمانات اللازمة لذلك، بجانب تفكيك الميليشيات وبإخراج المرتزقة من معادلة الصراع، بما يفتح الآفاق تجاه الوصول لحل سياسي شامل يضمن جميع الحقوق للشعب الليبي الشقيق.

58 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *