اخبار

أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا تصل للأمم المتحدة

تقدمت مصر في الإسبوع الماضي بشكوى للأمم المتحدة بشأن تضررها بعد قيام إثيوبيا ببناء سد النهضة وذلك في حال ملأها السد من مياه نهر النيل سوف يجعل من الأراضي الزراعية في مصر صحراء جرادء.

لذا أعلن الأمين العام للأمم المتحدة “انطونيو جوتيريس” يوم الخميس الماضي على وجود مشاورات ثلاثية من مصر والسودان وإثيوبيا وذلك من أجل الخروج من هذه المشكلة والتي لا تزال تمضي قدما ونحن ندعمها، مشددا على أن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من أزمة سد النهضة.

ومن جانبه أكد الأمين العام للأمم المتحدة في تصريحات خاصة به تم نقلها عبر وسائل الإعلام المختلفة والتي ذكر فيها الأتي: سأعرض اليوم مساعي الأمم المتحدة بخصوص مشاورات سد النهضة على رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك.

وعلى صعيد آخر فقد ذكرت بعض المصادر الدبلوماسية في مجلس الأمن الدولي خلال تصريحاتها أن المجلس سوف يقوم بعقد جلسة مفتوحة وذلك يوم الاثنين القادموسوف يتم فيه مناقشة أمر سد النهضة بطلب أمريكي.، جاء ذلك نقلا عن مصادر إعلامية.

وفي وقت سابق طلبت فرنسا ايضاً بعقد جلسه بمجلس الامن يوم الجمعة وبالفعل نجحت في ذلك، أما عن الجانب السوداني فقد أعلنت وزارة الخارجية السودانية أنها سترسل خطابًا لمجلس الأمن الدولي بشأن موقف السودان من آخر تطورات قضية سد النهضة.

وأوضحت الخارجية السودانية أنها تحث جميع الأطراف على اعتماد المسودة الشاملة التي قدمها السودان في المفاوضات الأخيرة كأساس لإكمال وثيقة الاتفاق بشأن سد النهضة.

وأكدت ضرورة إثناء جميع الأطراف عن أي إجراءات أحادية، بما في ذلك البدء في ملء خزان سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق.

السابق
فرنسا وألمانيا يعلنان دعمهم الكامل لمنظمة الصحة العالمية
التالي
القاهرة ضمن أفضل ضمن أفضل مدن العالم بمجال إنشاء ونمو الشركات

اترك تعليقاً