حرب نفسية ضد إيران وأدلة جديدة حول سقوط الطائرة الأوكرانية

كتابة: aya | آخر تحديث: 10 يناير 2020 | تدقيق: aya
حرب نفسية ضد إيران وأدلة جديدة حول سقوط الطائرة الأوكرانية

تستمر إيران في تكذيب ادعاء إصابة الطائرة الأوكرانية المحطمة بالقرب من طهران إلي تعرضها لصاروخ إيراني، علي الرغم من انتشار فيديو يوضح إصابتها بصاروخ إيراني جوي.

ودعت إيران كل الدول التي ينتمي إليها المصابين من حادث الطائرة إلي استمرار التحقيق في صدد هذه القضية، والانضمام إلي عملية تفريغ وبحث الصندوق الأسود.

ووجهت إيران دعوة إلي شركة بوينغ الأمريكية للانضمام في كشف الأسباب وراء تحطيم الطائرة، وفي هذا الاتجاه، صرحت كندا وأمريكا وبريطانية بأن الطائرة قد تكون تعرضت لصاروخ جوي إيراني بالخطأ، بالتزامن مع توجيه طهران وإطلاقها صواريخ علي قواعد خاصة بالقوات الأمريكية بالعراق.

وتضاربت الأقاويل حول سقوط الطائرة الأوكرانية، فالبعض قال أن هناك معلومات مؤكدة تفيد أن الطائرة أصيبت بصاروخ إيراني، والبعض الآخر وعلي لسان مجموعة من الاستخبارات تقول أن الأمر لم يكن بتعمد إيران توجيه الصاروخ علي تلك الطائرة ولكنها حادث بالخطأ.

وبحصر عدد الضحايا بلغ عددهم 82 إيرانيا و63 كنديا و 11  أوكرانيا، وآخرين من رعايا بريطانية والسويد وأفغانستان، وقالت إيران أنها علي استعداد لمشاركة خبراء من دول هؤلاء الضحايا للبحث في السبب وراء حادث إسقاط الطائرة.

حدثت هذه الواقعة في وقت الرد الصاروخي الإيراني علي مقتل قائد قوات الحرس الثوري الإيراني ” قاسم سليماني “، مما أدي إلي شكوك ترامب في تعمد إيران علي إسقاط الطائرة الأوكرانية، علي عكس ما قاله مسؤولون أمريكيون عن اقتناعهم بأن الطائرة تعرضت للحادث بطريق الخطأ.

33 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *