الصين تصرح بأن الحدود بين فلسطين واسرائيل يجب أن تكون بمفاوضات سلمية

الصين تصرح بأن الحدود بين فلسطين واسرائيل يجب أن تكون بمفاوضات سلمية

صرح “تشاو لي جيان” المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية بالصين، أنه يجب عد حل القضية الفلسطينية بإجراءات أحادية الجانب وذلك لأنها سوف تؤدي لتعميق التناقضات والإضرار بالثقة المتبادلة، مشددا على أن الحدود النهائية بين فلسطين وإسرائيل يجب أن تحدد من خلال مفاوضات سلمية.

جدير بالذكر أنه تم عقد مؤتمر صحفي اليوم بمقر وزارة الخارجية الصينية تعليقاً منها على خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة وسط معارضة شديدة من جانب العديد من الدول.

ومن جانبه أضاف المتحدث الرسمي بإسم الوزارة أن عضو مجلس الدولة ووزير خارجية الصين “وانغ يي” يؤكد على دع الصين لموقف مجلس الأمن الدولي بخصوص القضية الفلسطينية الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن مسألة المستوطنات هى إحدى المسائل الأساسية المتعلقة بمفاوضات الوضع النهائى بشأن قضية فلسطين، وأن مجلس الأمن خلص منذ فترة طويلة إلى أن بناء المستوطنات ينتهك القانون الدولي.

وعلى صعيد آخر تابع “جيان” خلال حديثه بالمؤتمر الصحفي موضحاً موقف الامم المتحدة والتي أوجبت حل قضية الضفة الغربية المحتلة فى أسرع وقت ممكن، مشددا على أن الحدود النهائية بين فلسطين وإسرائيل يجب أن تحدد من خلال مفاوضات سلمية.

وفي سياق متصل فقد دعا جيان بإسم الصين على اتخاذ جميع الأطراف المعنية إلى التمسك بالخيار الاستراتيجى لمحادثات السلام، والامتناع عن اتخاذ إجراءات من شأنها أن تزيد من حدة الصراع بين فلسطين وإسرائيل.

وحول مناقشة مجلس الأمن لتقرير حول القرار رقم 2231 المتعلق بإيران، قال جيان إن الصين تتمسك وتدعم بقوة سلطة قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وفعالية خطة العمل الشاملة (الاتفاق النووى الإيراني)، وتعارض محاولات الولايات المتحدة الرامية إلى تمديد حظر الأسلحة المرفوض على إيران، داعيا إلى ضرورة تنفيذ جميع أحكام قرار مجلس الأمن 2231، بما فى ذلك الترتيبات المتعلقة برفع حظر الأسلحة.

اترك تعليقاً