الأمارات تحتل المركز ال 31 ضمن أكبر 50 أقتصاد في العالم

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 11 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
الأمارات تحتل المركز ال 31 ضمن أكبر 50 أقتصاد في العالم

استطاعت دولة الإمارات العربية من تحقيق المركز ال 31 ضمن 50 مركز يشمل أكبر اقتصاديات العالم لعام 2020 وذلك بفضل تسارع نمو الإمارات الاقتصادي الذي تشهده في الفترة الأخيرة.

 

وقد شمل هذا التقرير جدول الرابطة الاقتصادية العالمية 2020 في نشرته الصادرة حديثاً عن مركز الاقتصاد وبحوث الأعمال (Cebr) ومقره لندن، متضمناً توقعاته لـ 193 دولة حتى عام 2034.

 

وفيه تقدمت دولة الإمارات في المراكز حيث أحتلت في السابق عام 2004 المركز رقم 37 وفي عام 2009 احتلت المركز ال 35، أما في العام الماضي 2019 احتلت المركز ال 31، متوقعاً أن تحافظ على ترتيبها الحالي بين عامي 2020 و2024، وعلى الصعيد العربي قد احتلت الإمارات المركز الثاني بعد السعودية على اقتصادات مثل أيرلندا، وماليزيا، وهونغ كونغ، وسنغافورة، وجنوب أفريقيا، والدانمارك، وكولومبيا.

 

ويذكر  أن تقرير الاقتصادي العالمي توقع أن يتسرع الاقتصادي الأماراتي بنسبة 3% في عام 2020 أي يزيد عن عام 2019 والذي كان النمو الاقتصادي فيه بنسبة 2.4،  مدفوعاً بالنفقات المتعلقة بمعرض إكسبو 2020 دبي، كما توقع نمو إجمالي الناتج المحلي إلى 1.52 تريليون درهم بالأسعار الجارية العام الحالي من 1.5 تريليون درهم في 2019.

 

جدير بالذكر أن التقارير الحكومية الأماراتية والتي كان يعتمد اقتصادها التقليدي على عوائد النفط، وقطاع التمويل والعقارات، قد كثفت خلال السنوات القليلة الماضية جهودها لتنويع اقتصاد بعيداً عن النفط، وتُعد الدولة واحدة من أغنى الدول في العالم، بنصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي 69.435 بالسعر الدولي للدولار.

 

وفي سياق متصل أشار التقرير إلى دعم النمو النفطي للقطاع الخاص لأنه سوف يكون من أهم أولويات الحكومة الأماراتية بالإضافة إلى  وضع المالية العامة على أسس أكثر استقراراً، وحققت دولة الإمارات تقدماً ملحوظاً في المجالين، حيث اجتذبت الاستثمار الأجنبي المباشر من خلال مناطق التجارة الحرة، التي تسمح بالتملك بنسبة 100 % للأجانب.

 

وبالنسبة إلى نسبة الدين إلى الناتج المحلي وفيما يخص نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، قال التقرير إنها سارت في منحى نزولي من قاعدة منخفضــــــــــــــــــة بالفعل، حيث بلغت 19 % في عام 2018. وعلى مدى السنوات الماضية، تم استخدام رأس المال العام لتنفيذ برنامج التحفيز لدعم النمو وتسريع جهود التنويع.

68 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *