إسرائيل بدأت في ضخ الغاز الطبيعي لمصر من خزان تمار

كتابة: heba | آخر تحديث: 3 يوليو 2020 | تدقيق: heba
إسرائيل بدأت في ضخ الغاز الطبيعي لمصر من خزان تمار

إسرائيل بدأت في ضخ غاز طبيعي عبر خزان “تمار” منذ أمس إلى مصر، ويعد هذا هو أول تدفق للتاريخ من الخزان لمصر علي حد وصف التصريحات الصحفية، وذكر التصريحات أنه من المتوقع أن يأتي تدفق الغاز لمصر ما يقرب من مليار متر مكعب في العام أرباحا لدولة اسرائيل بقيمة مالية تبلغ نحو 150- 180 مليون دولار سنويا.

واوضحت التصريحات أن تدفق غاز تمارا هو الثاني الذي يتم من الدولة الإسرائيلية إلى الدولة المصرية، عقب التسييل من خزان “ليفيتان”، والذي بدأ في وقت مضي من هذا العام.

وأشارت التصريحات إلى أن تدفق الغاز الطبيعي كان في الاتجاه المعاكس، أي من مصر لإسرائيل، حتى انفجر خط الأنابيب المصري في مطلع سنة 2011.

موضحا أن عملاء الغاز الطبيعي الذي يتم تصريفه عن طريق خزان تمار، وكذلك الغاز الطبيعي الذي يتم من خلال خزان الحيتان، وشركة الدلافين المصرية، التي تشتري الغاز وتقوم ببيعه للصناعة المحلية في مصر.

وذكرت التصريحات أن العقد بين شركة الغاز بإسرائيل وشركة “دولفين” المصرية دخلت حيز التنفيذ بالفعل في هذا الشهر، وهو قريب جدا من الجداول الزمنية المتوقعة، مضيفه قبل ما يقرب من أسبوع، أفاد أحد الشركاء بالخزان، أنه تم تسجيل تأخير لعدة أسابيع بتدفق الغاز، ولكن بشكل فعلي حاليا تم الانتهاء من تركيب الضواغط وتركيب الخطوط في الخزان، مما يسمح للغاز الإسرائيلي بالتدفق في الجنوب عبر سيناء.

ويتم تدفق الغاز عن طريق نظام النقل الإسرائيلي، عبر خط أنابيب (يورو آسيا) بعسقلان وعبر خط الأنابيب المصري، طبقا للتصريحات الصحفية.

وطبقا للتصريحات، تم توقيع العقد بين الطرفين في أواخر سنة 2019 وتشمل عدة خطوات

المرحلة الأولى، وتبدأ حاليا وتستمر حتى صيف 2022، تضمن تدفق الغاز بطاقة سنوية تبلغ ما يقرب من مليار متر مكعب وسوف يبلغ حوالي 25 مليار متر مكعب طوال العقد.

وتشير التقديرات بإسرائيل بحسب التصريحات الصحفية إلى أن إجمالي الإنتاج من خزان تمار سوف يصل لحوالي 1.4 مليار متر مكعب في الربع الثاني من العام، بانخفاض يصل ل 30 ٪ عن التوقعات الأصلية

56 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *