المحكمة تقرر تأجيل الدعوى القضائية من أبو اليسر ضد محمد رمضان لجلسة 6 أغسطس

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 6 يوليو 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
المحكمة تقرر تأجيل الدعوى القضائية من أبو اليسر ضد محمد رمضان لجلسة 6 أغسطس

قرر المحكمة الاقتصادية المصرية تأجيل الدعوى القضائية التي تقدم بها الطيار السابق أشرف أبو اليسر برقم 119 لسنة 2020، ضد الممثل المصري محمد رمضان بغرض تعويضه عن الاضرار التي لحقت به مطالبا بتعويض 25 مليون جنيه عن الأضرار المادية والأدبية، بسبب صورة نشرها محمد رمضان وهو على متن طائرة يقودها الكابتن أشرف أبو اليسر، قال فيها إنها تجربة لقيادة الطائرة، لجلسة 6 أغسطس للحكم.

جدير بالذكر أن الدعوى القضائية كانت بسبب استخدام محمد رمضان صورته بكمين الطائرة التي كان يقودها أبو اليسر بهدف التروج لأغنيته الجديدة والتي سماها “مش بتفتش في المطار”، مستغلًا صورة الكابتن طيار أشرف أبو اليسر فى مشهد استعراضى فى قيادة الطائرة، ما أدى إلى إلحاق الأضرار الجسيمة المالية والأدبية له.

هذا وقد تلقى النائب العام “حمادة الصاوي” بلاغاً من أحد المحامين ضد الممثل محمد رمضان بشأن واقعى الطيار أشرف أبو اليسر بعدما قررت شركة سمارت للطيران لإحالته للتحقيق ومن ثم فصله عن العمل، واتهم البلاغ المقيد برقم 8847 لسنة 2020 عرائض النائب العام، الفنان بأنه سلك سلوكا من شأنه الإضرار بوسائل الاتصال أو السيطرة المخصصة للملاحة الجوية، مما يعرض سلامة الطيران للخطر، وقاد طائرة دون الحصول على إجازات أو الأهليات المقررة لذلك، وزاول نشاطًا من أنشطة الطيران المدني قبل الحصول على ترخيص من وزير الطيران المدني.

وفي سياق متصل فقد قام بعمل من أعمال الطيران وذلك دون أن يمتلك تصريح لذلك بالإضافة إلى اساءة محمد رمضان لسمعة البلاد بالخارج، حيث أظهر ذلك الموقف بأن مصر تستخف بالركاب مما أضر بسمعة الطيران المدني المصري، وجعل شركات الطيران ومنظمة الإيكاو تضع مصر في أدنى تصنيف الأمان بالنسبة للطيران المدني، وهو ما يؤثر على سمعة الطيران المدني واقتصاد الدولة المصرية.

واتهم البلاغ قائد الطائرة بأنه اشترك مع المتهم الأول، عن طريق التحريض والمساعدة، بأن سهل له القيام بالجرائم محل المبينة سلفا بالمخالفة لواجبات وظيفته، بالمخالفة لنصوص المواد 169 و172 و173من قانون الطيران المدني رقم 28 لسنة 1981 المعدل بالقانون رقــم 136 لسنة 2010.

37 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *