فيس بوك يغلق حسابات قادة في البرازيل وعلى رأسهم رئيسها جايير

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 9 يوليو 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
فيس بوك يغلق حسابات قادة في البرازيل وعلى رأسهم رئيسها جايير

قام موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك بإغلاق عدد من الحسابات الشخصية لكلاً من رئيس جمهورية البرازيل جايير بولسونارو بالإضافة لعدد من أعضاء إدارته من مجلس الشيوخ إدواردو وفلافيو، ونواب الجمعية الإقليمية لريو دى جانيرو، وذلك بسبب انتهاك لوائح وقوانين الشبكة الاجتماعية.

ومن ناحية آخرى صرح رئيس السياسة الأمنية داخل إدارة الفيس بوك “ناثانيل جليشر” بأن الصفحات التي تم إغلاقها كانت تنتهك اللوائح المتعلقة بـ “السلوك غير الصحيح والمنسق”، وفقا لموقع “إيه يو جى” الإسبانى.

وأشار جليشر اثناء تصريحاته أن الحسابات المغلقة تدخلت في الانتخابات وقامت بنشر بيان ومعلومات سياسية هامة وأضاف قائلاً: “نرى عادةً أن هؤلاء السياسيين ينشرون معلومات مضللة، حيث تم الكشف عن بعض الحسابات المزيفة والمكررة للترويج لبولسونارو وحلفائه”.

وعلى صعيد آخر فإن عدد من الباحثين يروا أن تلك الصفحات ضمت مئات الآلاف من المتابعين والذين ينشرون أخبار لصالح بولسونارو ومحتويات أخرى مهينة مع منتقديه، وأضاف الخبراء حول إغلاق تلك الصفحات قائلين: “على الرغم من أن هذه الصفحات لم تذكر صراحة أنها مرتبطة ببولسونارو وحلفائه ، إلا أن العديد منها مرتبط بفرق سياسية مؤيدة لبولسونارو”، وكان لدى أحد الحسابات أكثر من 883000 متابع.

جدير بالذكر أن السناتور فلافيو بولسونارو قد اضاف في بيانه الذي نشره علىصفحته بالفيس بوك ويتابعها الاف المتابعين بيان رسمي لدعم والده في الانتخابات حيث قال أن والده انتخب بدعم سعبي قوي، ومن ناحية أخرى استطاع معهد الابحاث الرسمي التابع لمركز المجلس الأطلنطى، على حسابات مزيفة ومكررة للترويج لبولسونارو وحلفائها فى مجموعات فيسبوك المختلفة.

28 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *