الدولة المصرية تشارك في أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

كتابة: heba | آخر تحديث: 12 يوليو 2020 | تدقيق: heba
الدولة المصرية تشارك في أسبوع الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

شارك السفير إيهاب فهمي، نائب مساعد وزير الخارجية مدير وحدة مكافحة الإرهاب الدولي، بفعاليات النسخة الافتراضية في أسبوع مكافحة الإرهاب لسنة 2020 التي نظمها مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وذلك تحت عنوان “التحديات الإستراتيجية والعملية لمكافحة الإرهاب ببيئة الجائحة العالمية”، وذلك خلال الفترة من 6 إلى 10 يوليو الحالي من خلال تقنية “الفيديو كونفرانس”.

وقال في بيان صحفي صادر من وزارة الخارجية ، إنه قام باستعراض رؤية الدولة المصرية ومقاربتها الشاملة للتصدي للإرهاب، ومؤكدا على المسئولية الأساسية للدول بهذا الخصوص وبأهمية تكثيف كافة الحكومات لجهودها لتحصين الشباب من مخاطر الاستقطاب والوقوع ببراثن التطرف والإرهاب عن طريق معالجة الجذور الأيديولوجية المسببة لهذه الظاهرة العالمية، مبررا في ذات السياق المبادرة التي قام بإطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في سنة 2014 حول تصحيح وتصويب الخطاب الديني، وما استتبعه بعد ذلك من إنشاء مرصدي دار الإفتاء والأزهر لمكافحة الأفكار المتطرفة والفتاوي التكفيرية التي تروج لها التنظيمات الإرهابية استنادا لتفسيرات دينية خاطئة ومغلوطة.

كما استعرض السفير المصري البرامج التوعوية والجهود الوقائية التي تقوم بها مصر بجميع مؤسساتها اتصالا بالمواجهة الفكرية مسلطا بالضوء على تطبيق “وعي” وعلى حملة “طرق الأبواب” الذين يستهدفان توعية الشباب وعلى حمايتهم من مخاطر الفكر المتطرف والإرهابي.

وأضاف فهمي أنه انطلاقا من الأولوية التي توليها الدولة المصرية للشباب ولتمكينهم، فقد قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كذلك بتدشين “المؤتمر الوطني للشباب” في سنة 2016؛ مع توسيع نطاق تلك التجربة الرائدة الناجحة إقليميا ودوليا عن طريق انعقاد و” منتدى شباب العالم” و“مُلتقى الشباب العربي/الأفريقي” سنوياً في مصر، والتي تعتبر منصات لإجراء حوار تفاعلي غير مسبوق بين جميع الشباب والقيادة السياسية لمناقشة قضايا الساعة، وعلى قمتها ظاهرة الإرهاب والتطرف.

78 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *