خادمة رجاء الجداوي تعلن عن سر غامض أخـفته طوال حياتها بعد أيام على وفـاتها

كتابة: Rana Ragb | آخر تحديث: 13 يوليو 2020 | تدقيق: Rana Ragb
خادمة رجاء الجداوي تعلن عن سر غامض أخـفته طوال حياتها  بعد أيام على وفـاتها

رغم مرور أيام على وفاة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي،
إلا أن هناك عشرات القصص والأسرار التي لم تُكشف عنها بعد.
وفي هذا الصدد، كشفت مدير منزل الفنانة الراحلة رجاء الجداوي مواقف وأسرار جمعتها بالفنانة الراحلة، والتي توفيت بعد صراع دام لـ 43 يومًا مع فيـ.ـروس كورونا.
ووفقًا لما ذكرته سامية مديرة منزل الفنانة رجاء الجداوي، فإن ذلك الموقف وقع قبل أكثر من 45 عاماً، حينما قدمت فتاة في السادسة عشرة من عمرها، وهي تمسك بغلاف إحدى المجلات الذي تتواجد عليه صورة رجاء الجداوي.
وأشارت سامية أنها جاءت من محافظة المنوفية، وهي ترفع الصورة وتطلب من الفنانة المصرية أن تعمل في منزلها حباً فيها، حتى باتت مديرة المنزل وظلت حتى تجاوزت الـ 60 من عمرها.
سامية مديرة منزل رجاء الجداوي التي تحدثت من قبل عن سر الغلاف الذي جاءت به إلى القاهرة، موضحة أنها حينما شاهدت فيلم «دعاء الكروان» تأثرت بمدى الحنان الذي أظهرته رجاء الجداوي في الفيلم.
فتمنت في ذلك التوقيت أن تعيش في خدمتها ولا تقوم سوى بهذا الأمر في الحياة، ولم تجد من رجاء الجداوي سوى دور الأم، حيث كانت تخاف عليها كثيرا وظلت كذلك حتى سنواتها الأخيرة.

وكانت المفاجأة أنها ام تخبر الفنانة الراحلة في ذلك الوقت قصتها مع فيلم «دعاء الكروان».

ومن خلال تصريحات سابقة للفنانة الراحلة رجاء الجداوي، فقد أكدت أن مديرة منزلها رفيقة رحلة طويلة، وعمود أساسي في المنزل، كانت دائما ما تتولى تدبير أمور حياتهم، حتى في أحلك الظروف كانت تستطيع التدبير والتعامل دون أن يشعر أحد بوجود خلل.
ولم تعد علاقة مديرة المنزل قاصرة على رجاء الجداوي وعائلتها فقط، بل بات الوسط الفني يعلم بأمرها، وصارت هناك أكلات خاصة يطلبونها من السيدة سامية، لعل أشهرها وجبة «المسقعة» التي احتفلت ذات مرة من خلالها بعيد ميلاد رجاء الجداوي.

وقد ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الضوء على الفنانه رجاء الجداوي التى رحلت عن دنيانا فى الخامس من يوليو الماضى، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا “كوفيد 19” عقب الانتهاء من تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذى عرض خلال موسم دراما رمضان الماضى، مؤكدة أنها أحبت نفسها وأحبها الجمهور بسبب طبيعتها ومهاراتها الفنية.
وأشارت نيويورك تايمز، إلى أن الفنانة الراحلة رجاء الجداوى، لم تقم بدور البطولة المطلقة، لكنها نجحت فى الحفاظ على أناقتها حتى تظل أيقونة الجمال والرقى
وقالت الصحيفة الأمريكية، أنه رجاء الجداوى واحدة من أكثر الممثلين المحبوبين فى مصر، وأن مسيرتها امتدت نحو ستة عقود، بداية من العصر الذهبى للسينما المصرية فى الخمسينيات حتى قبل بضعة أشهر، حيث جسدت أدوارا فى أكثر من 300 مسرحية وفيلم ومسلسلات تلفزيونية، وكان أداءها عبارة عن مزيج من التلقائية الطبيعية والمهارة الكوميدية، التى جعلتها النجمة المفضلة للأجيال المتعاقبة.
وأشارت الصحيفة الأمريكية، إلى نعى النجم البلجيكى جان كلود فان دام، الذى نعاها فى رسالة مؤثرة عبر حسابه على انستجرام، وقال فيها: “أنا فى صدمة.. إنه لأمر محزن للغاية أن تقرأ أن الممثلة المصرية الأسطورية رجاء الجداوى قد توفت بعد معركة شجاعة ضد الفيروس التاجى.. التقيت بها قبل بضعة أشهر، كانت مليئة بالحياة، مبتهجة ورائعة، لا أستطيع أن أصدق أنها رحلت.. ولكن ستعيش دائمًا فى ذاكرتى بروحها الجميلة والضحك الجميل”.

189 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *