التخطيط في استقبال العام الجديد

كتابة: Rana Ragb | آخر تحديث: 16 يوليو 2020 | تدقيق: Rana Ragb
التخطيط في استقبال العام الجديد

عند إقبال عام جديد ، يُقدِم أغلب الناس على اتخاذ قرارات ، لكن فعلياً تفشل قرارتهم مع مرور أسابيع قليلة مع العام الجديد ، لذا إذا كنت ترغب في تخطيط جيد للعام الجديد، اقترح عليك أن تُنحي جانبا قراراتك وركز ذهنك علي تلك الأمور الأربعة التالية :
1- العلاقات .
قم بصناعة رسم بسيط كل عام ، قم برسم سلسة من الدوائر متحدة المركز ، أرسم خطوط أفقية ورأسية من المركز أيضا ، وقم بتقسيم الدوائر إلي 4 أجزاء ، ثم قم بترقيم الدوائر (من الأصغر في الداخل إلي الأكبر من الخارج) من 1 – 4 ، ثم قم بترقيم الأربعة أجزاء أيضا (المقسمة بالخطوط المستقيمة) من 1 – 4 .
فإن الدوائر تمثل العلاقات الحميمية لك ، والأجزاء الأربعة تمثل أبعاد الحياة : العمل والبيت والعائلة والمجتمع ، ولكي تحافظ علي العلاقات صحيحة ، ذلك سيتطلب مجهود وطاقة لكن دائما تحتاج إلى الانتباه ، إن الفكرة الأساسية من ذلك الرسم التوضيحي هو أن يساعدك لتضع العلاقات الأساسية في أماكنها الصحيحة ، فكل نقطة تمثل شخص ما ، ولكن هذا ليس هو الهدف ، بل المراد هو السهم المرسوم المتصل بتلك النقطة ، فهل أنا الذي أحرك هؤلاء الناس للداخل أم أحركهم للخارج؟ فهذا الرسم البياني الحيوي يساعدني لكي أفكر بدرجة أولى في نوع العلاقات التي أود أن استثمرها ، ولكي يكون هذا صحيحا يحتاج إلي جهد وطاقة ، فنادرا ما يحدث بعشوائية ، لذلك علي أن أفعل ذلك كل عام ، وهذا سيساعدني لأتأكد من سير أهدافي، أمنياتي، نشاطاتي بشكل متزن .
2- الأعمال الروتينية .
بعض الناس يفكرون في قرارتهم كعمل روتيني ، وشعوري الخاص أن تلك القرارات هي غالباً ما تعمل بنجاح ، لأن الأعمال الروتينية هي أعمال غير مقصودة يتم إنجازها بصورة تلقائية يومياً ، ولا أعرف إذا كنت قد أدركت قبلاً بينما تقود سيارتك من جراج العمل الخاص بك ، إنك لا تحتاج أن تتذكر كيف وصلت إلى ذلك المكان ، ولا تحتاج أن تستدعي ذاكرتك لتعرف الاتجاهات التي سلكتها لكي تصل إلى ذلك المكان ، وهذه هي الطريقة التي يتعامل بها المخ مع الأعمال الروتينية ، أليس لهذا السبب يمكننا أن نتخذ قرارات جديدة؟! فنأكل بطريقة صحية ، نعمل بنجاح أكثر، قراءة كتب أكثر، أو أي شيء أخر تريد تغييره ، ولكي تجعل الروتين أفضل ، فيكون أهم شيء هو أن نجد روتين أخر لتمزجه في الروتين اليومي ، فمثلا :
– إذا أردت أن تبدأ في ممارسة الجري بانتظام؟ لذا أفعل ذلك قبل مشروب القهوة الصباحي .
– إذا أردت أن تقرأ أكثر؟! أقرأ لمدة 15 دقيقة قبل حمامك الصباحي .
– إذا أردت أن تأكل بطريقة أفضل؟! فقم بتحضير وجباتك مقدماً في أيام الأجازات ربما بعد زيارة عائلتك .
فإنك لا تستطيع أن تتخيل إلي أي مدي فائدة تحقيق تلك العادات الجديدة .
3- التمييز
إذا قمت بإتباع تلك الأمور السابقة بصورة صحيحة فستكون في وضع عظيم ، وفي هذه الحالة، العلاقات والعادات لا تأخذك إلى حيث ما تريد أن تذهب لكنك تحتاج أيضا إلى قدرة لتصحيح المسار ، وهذا ما نعنيه بكلمة التمييز ، هل تستقطع وقتاً يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً لتفحص حياتك؟! لقد أعتدت لسنين أن أستخدم تخطيط بسيط قد صنعته بنفسي ، ليساعدني أن أفكر في الأسابيع القادمة ، لقد كنت أقضي جزء أمسيات العطلة الأسبوعية في كتابة الثلاث أهداف الهامة للأسبوع القادم ، ولقد أعتدت علي عمل شيء أبسط بشكل يومي وهو أن أكتب 3 أهداف أريد تحقيقها يومياً ، وهذه هي الأشياء التي سوف أعملها بغض النظر عن ماهيتها ، لكن هذه هي الطريقة التي تساعدني لتحديد ما يجب عمله إلى أن ينتهي اليوم بتوقيت النوم ، لكن النقطة الهامة هنا ليست هي القدرة علي إنجاز أشياء ، لكن هي القدرة علي التمييز خلال اليوم أو الأسبوع أو الشهر ، واختيار الأشياء التي يجب تعديلها أو تصحيحها .
4- الضوابط .
وآخر الأربعة أمور التي عليك الانتباه لها ، هو شيء غالبا لا تسمع عنه بطريقة كافية ، ولكن كما يجب أن تدون قائمة بالأشياء التي يجب عليك عملها ، فبنفس الأهمية يجب أن تدون قائمة بالأشياء التي يجب عليك أن تتوقف عن عملها ، فإذا قد تعرفت بصورة واضحة علي الأشياء التي يجب أن تتوقف عنها، فإن هذا سيتيح لك وقتاً أكثر ، وأيضا سيساعد في تشكيل شخصيتك ، إنني أعرف صديقاً عزم علي التوقف عن مواقع التواصل الاجتماعي ، وهذا جعله إنساناً اكثر سعادة في الحياة مما قبل ، ولهذا قم بتدوين قائمة بتلك الضوابط لتساعدك أن تستمع بعام أفضل .
تخطيط العام الجديد .
فكما قرأت ، إن تلك الأمور الأربعة ليست مواضيع منفردة ، فإنني لا أضع قائمة لأجلك ، لأنك أنت هو الشخص الوحيد الذي يمكنه فعل ذلك ، لكني استطيع أن أشاركك بتلك الأمور الأربعة أكثر من أي شيء آخر ، لتساعدك ان تعمل بصورة أفضل العام القادم .

81 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *