الرئيس المصري والفرنسي يبحثا مستجدات الوضع في ليبيا

كتابة: heba | آخر تحديث: 16 يوليو 2020 | تدقيق: heba
الرئيس المصري والفرنسي يبحثا مستجدات الوضع في ليبيا

قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قام مساء أمس بإجراء اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقد تناول هذا الاتصال تبادل وجهات النظر والرؤى حول آخر المستجدات والتطورات في الوضع الليبي.

ومن جانبه قام الرئيس عبد الفتاح السيسي باستعراض جهود الدولة المصرية المركزة لتسوية الأزمة في ليبيا على نحو يفعل إرادة الشعب الليبي ويحافظ على أمنه وموارد بلاده ووحدة وسلامة أراضه، وفي ذات الحين يصون الأمن القومي المصري بالعمق الجغرافي الغربي.

من جهته أعرب الرئيس الفرنسي عن إشادته بالتحركات المصرية الدؤوبة والمستمرة لاحلال الاستقرار والامن في ليبيا ضمن إعلان القاهرة كامتداد لمسار برلين لتسوية الازمة في ليبيا.

وتم التوافق بين الرئيس المصري ونظيره الفرنسي على أهمية تقويض التدخلات الخارجية الغير الشرعية في الأراضي الليبية والتي تقوم بأستخدم الميلشيات المسلحة والعناصر الإرهابية لصالح إغراضها، وذلك على حساب الاستقرار والامن في ليبيا وكذلك الأمن الإقليمي بأسره.

وكذلك تم التأكيد على استمرار التنسيق والتعاون المشترك في الفترة القادمة بين الدولتين لدعم جهود تسوية الأزمة في ليبيا والوصول إلى حلول هادفة تساعد على استقرار الشعب الليبي.

وكذلك تم مناقشة أسس تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية المصرية الفرنسية وتعزيزها من خلال التعاون المشترك بين البلدين.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد صرح خلال تصريحات صحفية أول أمس أنه سوف يتم التدخل العسكري من قبل الدولة المصرية، في حالة تعرض مدينة سيرت لأي تهديد، وأعلن أن مدينة سرت خط أحمر، ولم تتأخر مصر في التدخل العسكري لكي تقوم بمنع قوات حكومة الوفاق من تجاوز هذا الخط والتهديد بأمن مصر.

137 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *