اخبار

وزراء الخارجية المصري والإيطالي يبحثا الأوضاع فى ليبيا

صرح أحمد حافظ المتحدث باسم وزارة الخارجية أنه قد تم اليوم الخميس إجراء مكالمة هاتفية من وزير الخارجية المصري ” سامح شكري ” إلى نظيره الإيطالي ” لويجى دى مايو ” لمناقشة عدة موضوعات تخص الأوضاع الإقليمية و الصراعات الدائرة بالمنطقة، و قد نالت تطورات الأوضاع فى ليبيا نصيب الأسد فى تلك المكالمة نظرا لأهمية هذا الملف لكلا الدولتين،

مؤكدا على أهمية دعم الجهود التي تستهدف التوصل إلى حل جذري لهذه القضية من خلال تفعيل إعلان القاهرة و الذى يأتي مكملا لمسار برلين ، ومحذرا من العواقب الوخيمة للتدخلات الأجنبية المنافية للقوانين الدولية فى ليبيا خاصة ما يتم من نقل الجنود المرتزقة الأجانب إلى ليبيا معربا عما يسببه ذلك من اضطرابات بالمنطقة وعدم استقرار . وقد قام وزير الخارجية المصري بالتنويه عن اللقاء الذي تم بين السيسي وزعماء القبائل الليبية لبحث القضية الليبية.

كما تطرق وزير الخارجية المصري إلى القضية الفلسطينية وضرورة العمل على إيجاد حل سياسي عادل مؤكدا على ضرورة عدم اتخاذ أي إجراء أحادي خاصة فى ظل ما يتم تداوله على مسرح الأحداث حول المخطط الإسرائيلي للاستيلاء على بعض أجزاء من الأراضي الفلسطينية وأنه لابد من الالتزام بالقرارات الدولية مما يضمن التوصل إلى حل لهذه القضية.

هذا وقد نالت قضية الباحث الإيطالي ” جوليو روجينى ” نصيبا من المكالمة وذلك حرصا من الدولتين على بقاء التعاون القائم بين الجهات القضائية بالدولتين من أجل كشف الحقيقة وأعرابا عن التطلع إلى إرساء قواعد التعاون بين الدولتين فى شتى المجالات وضرورة المشاورات حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

السابق
تفاصيل لقاء الرئيس المصري بمشايخ القبائل الليبية
التالي
أسعار النفط تتراجع بشكل طفيف

اترك تعليقاً