وكالة ناسا نلتقط صوراً هي الأقرب لسطح الشمس

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 17 يوليو 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
وكالة ناسا نلتقط صوراً هي الأقرب لسطح الشمس

استطاعت المركبة الفضائية المدارية الشمسة بالتعاون مع سولار أوربيت ووكالة الفضاء الأوروبية أن يلتقطا صوراً ليس لها مثيل لسطح الشمس والتي تعد الأولى من نوعها من حيث المسافة، إذ التقطت المركبة صورًا لمشاعل شمسية صغيرة تسمى “حرائق المخيم” بالقرب من سطح النجم.

ووفقاً للتقرير الذي قام موقع اندبندنت بنشره فقد استطاعت مستشعرات المركبة الفضائية أن تحلق لعشر أيام في وقت يكون فيه ضوء الشمس أكثر سطوعًا 13 مرة، مما يبدو عليه عند النظر مباشرة إلى الشمس هنا على الأرض.

ويذكر أن المسافة التي تم التقاط الصور من خلالها حوالي 77 مليون كيلومتر فقط من الشمس، أى حوالى نصف المسافة بين الأرض والشمس، وتم التقاط الصور بواسطة جهاز التصوير بالضوء المتطرف للأشعة فوق البنفسجية (EUI) من Solar Orbiter عندما كانت المركبة فى الحضيض الأول – النقطة فى مدارها الإهليلجى الأقرب إلى الشمس – بين مدارى الزهرة وعطارد.

وفي سياق متصل لم تتمكن من قبل أي مركبة فضائية أخرى من أن تلتفط صوراً قريبه بهذا الشكل بالقرب من الشمس، وقال ديفيد بيرجمانز من المرصد الملكى البلجيكي: “إن حرائق المخيم هى أقارب صغيرة للتوهجات الشمسية التى يمكننا مراقبتها من الأرض، أصغر بملايين المليارات من المرات”.

ومع ذلك، لا يعرف العلماء حتى الآن ما إذا كانت حرائق المخيمات “نانوية”، أو إصدارات أصغر من مشاعل أكبر ، أو ناتجة عن آلية أخرى لتفاعلات الاندماج النووى التى تحدث داخل الشمس.

47 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *