هري وإليزابيث يبحثان عن خطة لتقليص الدور الملكي

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 12 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
هري وإليزابيث يبحثان عن خطة لتقليص الدور الملكي

أعلنت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” يوم السبت الماضي أن الأمير هاري سوق يلتقي بالملكة إليزابيث الثانية  حاكمة إنجلترا بالإضافة إلى كبار أفراد العائلة المالكة يوم الاثنين القادم من أجل مناقشة خطة للتخلي عن الواجبات الملكية.

هذا وقد أعلن الأمير هاري ولي العهد وزوجته ميجان دوقة ساسكس يوم الأربعاء الماضي خططهما للاضطلاع بـ”دور تقدمي جديد” وبناء استقلال مادي لهما وتقسيم وقتهما بين بريطانيا وأمريكا الشمالية.

ومن جانبها أكدت هيئة الاذاعة البريطانية أن الملكة سوف تجري محادثاتها مع حفيدها داخل قصر ساندرينجهام الواقعة في شرق انجلترا وذلك من أجل بحث الأدوار المستقبلية  لهاري وميجان هذا وقد نقلت الاذاعة عن مسؤولين بالقصر قولهم إنه من المتوقع أن ينضم والد هاري، الأمير تشارلز، وكذلك شقيقه الأكبر، الأمير ويليام، إلى محادثات يوم الاثنين، ويمكن أن تشارك ميجان في المحادثة عبر الهاتف.

هذا وقد صرح مصدر بريطاني مسؤول لوكالة برس اسوسيشن بأن الملكة إليزابيث سوف تستضيف محادثات حول أزمة دوق ساسكس  ودوق كامبريدج وامير ويلز في ساندرينجهام يوم الاثنين في مسعى للتوصل إلى حل لأدوار ميجان وهاري المستقبلية”ولم يصدر عن قصر باكنجهام أو عن هاري وميجان أي تعليق حول التقرير حتى الأن.

جدير بالذكر أن هذا الخبر قد انتقد العديد من المراقبين الملكيين والصحف البريطانية خاصة حول إعلان هاري وميجان وتصاعدت حدة الانتقادات يوم الجمعة بعد أن أكد القصر أن الممثلة الأمريكية السابقة ميجان قد سافرت إلى كندا، حيث عاشت أثناء تصوير المسلسل الدرامي التلفزيوني الشهير “سوتس”.

وفي سياق متصل أعلن هاي وزوجته أنهما يعتزمان الحد من وصول الإعلام إليهما والانسحاب من نظام تناوبي للتغطية الإعلامية لأنشطة العائلة الملكية.

ويأتي الإعلان المفاجئ بعدما أدان الزوجان الملكيان التغطية المتطفلة وغير الدقيقة في الصحافة البريطانية والدولية، والانتقادات القاسية التي وجِهت لهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبينها هجمات عنصرية ضد ميجان لأن والدتها سمراء.

412 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *