اخبار

28 محامي من جنسيات عربية يتطوعون للدفاع عن قتيل فيلا نانسي عجرم

تصاعدت حدة القضية المتعلقة بزوج الفنانة نانسي عجرم والذي قام بقتل شاب سوري اتهمه بأن اقتحم منزله من أجل السرقة لكن تقارير الطب الشرعي أثبتت عكس ذلك وحولت قضية فادي الهاشم من حالة الدفاع عن النفس لقضية القتل العمد.

وبعد ظهور أدلة جديد تدين زوج المطربة اللبنانية نانسي عجرم، ظهر عدد كبير من المحامين من جنسيات عربية مختلفة للدفاع عن حق القتيل السوري وتضامنوا مع قتيل فيلا نانسي عجرم حيث توجه عدد كبير من المحامين إلى لبنان وذلك من أجل الدفاع عن حق القتيل وأعلنوا عن رغبتهم في تحويل القضية إلى المحكمة الدولية.

جدير بالذكر أن عدد المحامين المتطوعين للدفاع عن حق الشاب السوري القتيل قد وصل إلى 28 محامياً وهم كالأتي،  14 محامي سوري في أمريكا، و4 محاميين من المغرب العربي، و3 محامين من مصر، ‏و7 آخرين من سوريا ولبنان في أستراليا. ‏

وفي سياق متصل كان تقرير الطب الشرعي والذي قام بقلب موازين القضية قد ذكر أن القتيل قد تم إطلاق 16 طلقة رصاص عليه وذلك في أنحاء متفرقة من جسده من السلاح الخاص بزوج نانسي عجرم.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أنه تم إلقاء القبض مساء السبت الماضي، على فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، وذلك لاستجوابه مرة أخرى حول ملابسات الواقعة وتزوير مقطع فيديو تفريغ كاميرات الفيلا الخاصة به، بعد ظهور أدلة جديدة.

السابق
أمطار غير مسبوقة في الأمارات وتوقعات لأرتفاع منسوب المياه
التالي
القبض على زوج نانسي عجرم بعد اكتشاف تزوير مقطع الفيديو الخاص بالقتيل السوري

اترك تعليقاً