اعتماد أكبر موازنة في تاريخ الإمارات لعام 2020 في الشارقة

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 12 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
اعتماد أكبر موازنة في تاريخ الإمارات لعام 2020 في الشارقة

قاسم سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة وعضو المجلس الأعلى باعتماد  الموازنة العامة لإمارة الشارقة وذلك بإجمالي نفقات قد بلغت نحو 29,1 مليار درهم وبنمو في حجم الإنفاق المتوقع بنسبة قدرها 2 بالمائة مقارنة بموازنة عام 2019.

 

ومن جانبه أكد حاكم الشارقة ورئيس دائرة المالية المركزية بالإمارة بهذه المناسبة أن الموازنة قد تبنت وحققت العديد من أهدافها، بالإضافة إلى أولويات الاستراتيجية والمالية وبهذا الشكل تم توجيه الأهداف السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة وأوضحت رؤيته المتجددة والشاملة، وكذلك توجهات المجلس التنفيذي والرؤية الاستراتيجية لدائرة المالية المركزية التي تعمل على تحقيق أعلى مستويات الاستدامة المالية وكفاءة إدارة الموارد المالية الحكومية ودعم قدرات الجهات الحكومية في تقديم الخدمات الحكومية وفق مؤشرات حددتها موازنة الأداء المطبقة في حكومة الشارقة.

 

وعلى صعيد آخر أكد الشيخ محمد بن سعود القاسمي أن الموازنة المالية لإمارة الشارقة هذا العام هى الأكبر في تاريخ الإمارات، وقد تبت العديد من أولويات استراتيجية كانت مساعدة لتحفيز الاقتصاد، بالإضافة لتحفيز المتطلبات التنموية والاجتماعية من أجل ضمان تحقيق النمو الاقتصادي والذي يساهم في تعزيز دور الشارقة على الخارطة الاقتصادية الاقليمية والعالمية وضمان تحقيق الاستقرار المالي وتحسين مستوى التنافسية للإمارة من خلال تقديم خدمات مالية واستراتيجية مميزة و تراعي مستوى توفير البيئة الجذابة للمستثمرين المحليين والدوليين.

 

وبالإضافة إلى توفير البيئة السياحية في مجالات مختلفة منها السياحة الثقافية والتراثية والعلاجية والعلمية والترفيهية وأن تكون المعطيات والمؤشرات و النتائج كافة ضمن المعايير المالية الدولية من حيث معدلات التضخم و الإنفاق القطاعي وبقية مؤشرات الاقتصاد الكلي إلى جانب تعزيز أطر سياسات ضبط وترشيد الانفاق الحكومي.

 

جدير بالذكر أن الشيخ محمد بن سعود قد أوضح أن تلك الموازنة تعزز التوجه الاستراتيجي لإمارة الشارقة، من أجل تطوير البنية التحتية في جميع المرافق والمجالات، كما أنها تساعد على الحفاظ على البيئة والصحة العامة وتوسيع ارقع الخضراء في إمارة الشارقة.

 

كما أوضح أن النمو الأقتصادي يساعد على إرساء دعائم البيئة الاستثمارية الواعدة من أجل تطوير مجالات الاستثمار  وإرساء دعائم البيئة الاستثمارية الواعدة وتطوير مجالات الاستثمار في الموارد البشرية وزيادة فرص التوظيف والتي تمثل إحدى الأولويات الاستراتيجية لصاحب السمو حاكم الشارقة والعمل الجاد على تهيئة البيئة التنظيمية المناسبة لهم بغرض الابداع والابتكار وذلك من خلال دعم الجهات الحكومية ماليا وتوفير متطلبات التمويل اللازمة كافة لتعزيز قدراتها في تنفيذ مبادراتها ومشاريعها الاستراتيجية والتشغيلية.

73 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *