مظاهرات طلابية في طهران تندد بالمرشد على خامنئي

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 12 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
مظاهرات طلابية في طهران تندد بالمرشد على خامنئي

إنطلقت عدة اطلابية من جامعة أمير كبير داخل العاصمة الإيرانية طهران، وذلك بسبب إعلان الحرس الثوري الإيراني مسؤوليته عن سقوط الطائرة الأوكرانية والتي راح ضحيتها 176 شخصاً، هذا وقد ندد المتظاهرون وعلت هتافاتهم ضد المرشد الإيراني، علي خامنئي، والسلطات، وطالب المحتجون خامنئي بالرحيل، فيما أظهرت فيديوهات قوات الباسيج تقوم بتطويق تجمع للطلاب في طهران.

جدير بلذكر أن كافة التعازي الذي قام بها المرشد على خامنئي وحسن روحاني في تهدئة غضب الشارع الإيراني قد باءت بالفشل، حيث عبر الإيرانيين عن غضبهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وعبروا عن استيائهم لإخفاء الحقيقة من جانب المؤسسة الحاكمة.

هذا وقد تساءل العديد من الإيرانيين عن السبب الذي جعل السلطات الإيرانية لم تغلق مطار طهران والمجال الجوي للبلاد، وذلك وقت تأهبهم لصد أي ضربات صاروخية مرتقبة .

هذا وقد علق أحمد بطيبي على تويتر: «أنتم انتقمتم من الإيرانيين». وجاء ذلك رداً على قول روحاني على تويتر: «تأسف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشدة لهذا الخطأ الكارثي». وكتب مستخدم اسمه صادق على تويتر يقول: «لا شيء غير الاستقالة».

وعلى صعيد آخر طالب “فولوديمير زيلينسكي” الرئيس الأوكراني إيران بأن تعترف بمسؤوليتهاالكاملة في إطلاق صاروخ أرض جو على الطائرة الأوكرانية، بالإضافة إلى تقديم الأشخاص المتسببون في هذا الحادث للمحاكمة، 

وأضاف الرئيس الأوكراني في تصريحات له وقال “إن كييف تنتظر اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية ودفع تعويضات.” وبعد ذلك ذكر مكتب زيلينسكي أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قدم اعتذارا باسم بلاده عن إسقاط الطائرة.

وأضاف زيلينسكي إن إقرار إيران بإسقاط الطائرة خطوة في الاتجاه الصحيح مضيفا أنه ينبغي محاسبة المسؤولين.

وفي سياق متصل طالب “بوريس جونسون” رئيس وزراء بريطانيا أيضاً بتحقيق عاجل وشامل للبحث عن ملابسات سقوط الطائرة المنكوبة وأوضح “جونسون” في تصريحات صحفية له أن اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية بالخطأ يعد خطوة أولى مهمة».

وأضاف قائلاً «سنعمل بشكل وطيد مع كندا وأوكرانيا والشركاء الدوليين المتضررين من حادث الطائرة المنكوبة». والخميس الماضي، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن مصادر استخباراتية عدة، بما في ذلك كندية، تشير إلى أن طائرة البوينغ 737 التي تحطمت قرب طهران «أُسقِطت بصاروخ أرض-جو إيراني».

49 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *