من أين ظهر فيروس كورونا الجديد؟

كتابة: sosodala3 | آخر تحديث: 31 ديسمبر 2020 | تدقيق: sosodala3
من أين ظهر فيروس كورونا الجديد؟

من أين أتت سلالة فيروس كورونا الجديدة؟

يشهد الفيروس طفرات جينية بوتيرة متسارعة بشكل غير طبيعي.

وأكثر التفسيرات احتمالا يقول إن السلالة الجديدة تخلّقت في رئة مريض يعاني ضعفًا في جهاز المناعة تركَه عاجزًا أمام فيروس كورونا الذي وجد بدوره في رئة هذا المريض مستعمرة مواتية للتحوّر.

هل بات فيروس كورونا أكثر فتكًا في نسخته الجديدة؟

لا دليل على ذلك، رغم ما يحتاجه الأمر من رصد ومتابعة.

على أن قدرة السلالة الجديدة على التفشّي بوتيرة أسرع من سابقاتها، تبرِّر القلق نظرًا لما تضعه من ضغوط أكثر على المستشفيات.

هل تُجدي اللقاحات مع السلالة الجديدة من فيروس كورونا؟

نعم، وبكثير من التأكيد. أو على الأقل لحدّ الآن.

وتوفّر اللقاحات الثلاثة الرائدة حائط صدّ منيع ضد السلالات الموجودة من فيروس كورونا.

وتساعد اللقاحات جهاز المناعة في مهاجمة أجزاء عديدة مختلفة من الفيروس، وحتى لو طرأت طفرات جينية على أجزاء من الفيروس، تظل اللقاحات تقوم بعملها المساعِد لجهاز المناعة.

“لكن لو تركنا الفيروس يطوّر المزيد من الطفرات الجينية، عندئذ ينبغي لنا القلق” بحسب غوبتا، باحث جامعة كامبريدج.

ويحذر الباحث: “اتخذ الفيروس خطوتين حتى الآن على طريق تفادي هجمات اللقاح عبر تطوير طفرات جينية”.

وقد تمثل هذه الحقيقة أكثر بواعث القلق. تماما، كما تمثل هذه السلالة الجديدة آخرَ تعبيرٍ من الفيروس عن قدراته على التكيف وإصابة المزيد والمزيد من البشر.

يقول دافيد روبرتسون، الباحث في جامعة غلاسكو: “استمرار قدرة الفيروس على تطوير طفرات جينية تساعده في تفادي هجمات اللقاحات، أمرٌ متوقَّع”.

ويضعنا هذا السيناريو في موضع شبيه بموضعنا من الفيروس المسبب للأنفلونزا، مما يعني الحاجة إلى تطويرٍ منتظم للقاحات.

ومن حُسن الحظ أن اللقاحات التي بحوزتنا سهلة التطوير.

يمكنك متابعه احصائيات فايروس كورونا من هنا

49 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *