حرق وقتل وارتفاع نسبة الضحايا في مظاهرات العراق

كتابة: aya | آخر تحديث: 13 يناير 2020 | تدقيق: aya
حرق وقتل وارتفاع نسبة الضحايا في مظاهرات العراق

إصابة (10) من المتظاهرين “العراقيين” في المواجهات بين قوات مكافحة الشغب والمحتجين، في حي البلدية وسط مدينة “كربلاء” جنوبي العراق.

وصرح أن محتجون قاموا بحرق  مكتب النائب “حامد الموسوي”، ومقر منظمة “بدر”، وكان هذا في حي البلدية وسط مدينة “كربلاء”.

كما أكد أن هذه الاشتباكات جاءت بعد استئناف الاحتجاجات في “كربلاء” الجمعة، حيث كان المتظاهرين يطالبون بوقف التدخل (الإيراني في العراق).

وأشار أن “القوات الأمنية”، استخدمت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع بكثافة، وهذا بهدف تفريق المتظاهرين، الذين حاولوا اقتحام مبنى الحكومة المحلية و مجلس المحافظة في حي البلدية وسط “كربلاء”.

وأوضحت مصادر إخبارية اليوم، عن مقتل طالب “عباس علي الساعدي”، آمر لواء “كربلاء” في “ميليشيات” الحشد الشعبي.

ولكنه لم يعرف حتى الآن من يقف وراء مقتل الرجل ولا الأسباب خلف ذلك.

ويذكر أن، مقتل “الساعدي” جاء بعد ساعات من تشييع جثماني صحافيين اغتيلا مساء (الجمعة) برصاص مجهولين، فقد استهدف سيارتهما في محافظة “البصرة” جنوبي “العراق”، حيث حمل مدافعون عن حرية الصحافة مسؤولية الاغتيال لـ”ميليشيات”.

والجدير بالذكر، أن أعمال العنف التي شهدتها التظاهرات في أنحاء البلاد، قد أسفرت بمقتل نحو (460) شخصاً وكان غالبيتهم من المحتجين، وإصابة أكثر من (25) ألفاً بجروح.

وأضاف أن “الناشطون” أيضا تعرضوا لحملات تخويف، وعمليات خطف واغتيال في محافظات عدة.

42 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *