إشعارات الخصوصية الجديدة من آبل قادمة في الربيع

قالت ابل اليوم الخميس: ان إشعارات الخصوصية الجديدة التي بدأت بالظهور علي معظم أجهزة آيفون في أوائل الربيع، وهو طلب حذرت شركات الإعلان الالكتروني الكبرى، مثل شركة فايسبوك، من أنه يضر بأعمالها.

كتابة: sosodala3 | آخر تحديث: 28 يناير 2021 | تدقيق: sosodala3
إشعارات الخصوصية الجديدة من آبل قادمة في الربيع

صرحت شركة آبل اليوم الخميس: ان إشعارات الخصوصية الجديدة التي بدأت بالظهور علي معظم أجهزة آيفون في أوائل الربيع، وهو طلب حذرت شركات الإعلان الالكتروني الكبرى، مثل شركة فايسبوك، من أنه يضر بأعمالها.

وتتطلب اشعارات الخصوصية الجديدة لمرة واحدة من مطور التطبيقات أن يطلب الإذن من المستخدم قبل أن يتتبع التطبيق أنشطته عبر تطبيقات والمواقع الأخرى.

ويري خبراء الإعلانات الرقمية أن التحذيرات تؤدي إلى رفض العديد من المستخدمين منح الإذن للتطبيق.

وأعلنت ابل عن هذه الخطوة الجديدة في شهر يونيو 2020، ولكنها صرحت في شهر سبتمبر الماضي مفيدةً: إنها تؤخر التغيير في اشعارات الخصوصية لمنح المعلنين الرقميين وقتاً اكثر للتكيف.

وقالت شركة فايسبوك في شهر ديسمبر: إنها تخطط لإظهار الإشعار المنبثق لأنها لا تريد لمستهلكي اجهزة ابل أن يفقدوا الوصول إلى تطبيقاتها.

وأخبر المسؤولون التنفيذيون في شركة فيسبوك المستثمرين أن التغيير قد يبدأ بالضرر بإيرادات الشركة في الربع الأول من السنة.

وقام الرئيس التنفيذي لفيسبوك تهمة ضد شركة ابل بأن لديها كل الحافز من أجل استخدام منصتها المحمولة المهيمنة للتدخل في المنافسين وكيفية عمل تطبيقات فيسبوك وتطبيقات الشركات الأخرى.

وكان قد صرح “مارك زوكربيرج”: قد تقول شركة ابل انها تقوم بذالك لمساعدة الناس، لكن التحركات تعكس بوضوح اهتمامهم التنافسي.

وقالت شركة آبل أن لديها قاعدة مثبتة نشطة من 1.65 مليار جهاز، وأكثر من مليار جهاز منها من آيفون، مع 620 مليون مشترك يدفع عبر أجهزتها.

ومن جانبها، قالت شركة جوجل: إنها تتوقف عن هذه الممارسات، بما في ذلك استخدام معرف التتبع الذي توفره آبل، الذي يتطلب منها إظهار التحذير، وبالتالي تجنبه.

وتستفيد جوجل من كونها المحرك الإفتراضي للبحث عبر أجهزة آيفون، وهو موقع مميز تدفع مقابله لشركة آبل ما يقدر بين 9 مليارات دولار إلى 12 مليار$ سنويًا.

ووضحت آبل أنها تقدم تقنية بديلة مجانية من شأنها أن تساعد المعلنين على معرفة النقرات المدفوعة دون الدخول في ما تعتبره ابل تتبعا.

ولم تعطي الشركة تاريخا محددا، إلا أن الجدول الزمني العام الذي تم الكشف عنه يشير إلى أن الميزة التي طيل انتظارها، والمعروفة باسم App Tracking Transparency، من الممكن ان تكونستكون جزءًا من تحديث آيفون القادم أن يصل في أواخر شهر مارس.

واصدرت آبل تقريرًا يتكون من 11 صفحة من أجل توضيح مقدار المعلومات التي يمكن للتطبيقات معرفتها عن مستخدميها خلال فترة الحياة اليومية.

 

اقرأ ايضاً-كل ما تود معرفته عن الجيل الجديد من سماعات آبل AirPods Pro

56 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *