واتساب تستخدم (الحالة) في محاولة توضيح التحديث الجديد علي سياسة الخصوصية

صرح متحدث باسم واتساب "كان يوجد الكثير من المعلومات الخاطئة والارتباك حول تحديثنا الأخير ونريد مساعدة جميع الناس على فهم الحقائق الكامنة وراء كيفية حماية واتساب لخصوصية المستخدمين وأمانهم".

كتابة: sosodala3 | آخر تحديث: 1 فبراير 2021 | تدقيق: sosodala3
واتساب تستخدم (الحالة) في محاولة توضيح التحديث الجديد علي سياسة الخصوصية

واتسآب تفسر تحديثها للخصوصية للمستخدمين عبر (الحالة)

قام تطبيق واتساب (WhatsApp) المملوك لشركة فيسبوك (Facebook)، باستخدام رسائل الإستوري(الحالة) محاولاً طمأنة مستخدمين واتساب بشأن الخصوصية بعد الضجة التي سببتها التحديثات الأخيرة على سياسة الخصوصية.

وصرح متحدث باسم واتساب “كان يوجد الكثير من المعلومات الخاطئة والارتباك حول تحديثنا الأخير ونريد مساعدة جميع الناس على فهم الحقائق الكامنة وراء كيفية حماية واتساب لخصوصية المستخدمين وأمانهم”.

وأضاف أيضاً “من الآن فصاعداً سنرسل تحديثات للمستخدمين ضمن رسائل الحالة(story)حتى يسمع الأشخاص من واتساب مباشرةً، ويأكد تحديثنا الأول على أن واتساب لا يمكنه رؤية رسائلك الخاصة، ولا تستطيع فيسبوك أيضًا رؤية رسائلك الشخصية الخاصة، لأنها محمية عن طريق التشفير من طرف إلى طرف”.

وقالت رسائل الحالة “الشيء الوحيد الذي ليس بجديد هو التزامنا واهتمنامنا بخصوصيتك، مع التذكير بأن واتساب لا يمكنه قراءة محادثاتك الخاصة الشخصية أو الاستماع إلي مكالماتك، لأنها مشفرة من طرف إلى الطرف الآخر”.

 

اقرأ ايضا-بايدن ومضاعفة الأجور.. نحو “تحول اجتماعي” في أميركا

 

جهود من واتسآب لتهدئة الامور حول واتسآب

وتعد رسائل story جزءا من جهد كبير من واتساب لتوضيح المفاهيم حول تحديثها الجديد لسياسة الخصوصية الخاصة بها.

وهدف التحديث إلى شرح طريقة قيام الشركات التي تستخدم واتساب لخدمة عملائها بتخزين سجلات محادثاتهم عن طريق خوادم فيسبوك.

وقام تطبيق واتساب بالاعلان عن التغييرات بشأن محادثات العمل في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، ومع ذلك، وبالنظر إلى ماضي فيسبوك في الأخطاء الحافلة التي تتعلق بالخصوصية، فقد أساء المستخدمون فهم التغييرات التي تم إجراؤها على سياسة الخصوصية الجديدة على أنها تعني أن واتساب يطلب مشاركة معلومات الحساب الخاصة الحساسة مع فايسبوك.

ونشر تطبيق واتساب صفحة الأسئلة الشائعة حول التغييرات والتعديلات، وقام بتأجيل تاريخ إصدار التحديث من شهر فبراير/شباط إلى شهر مايو/أيار القادم.

وأصدر تقريراً في وقت سابق من هذا الشهر تناول الإرتباك بشأن ما تغطيه سياسة الخصوصية الجديدة.

 

 

اقرأ ايضا-سوني تطلق كاميرتها الجديدة Sony Alpha 1

46 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *