مفاوضات موسكو لم تصل الي حل بين حفتر وسراج

كتابة: aya | آخر تحديث: 13 يناير 2020 | تدقيق: aya
مفاوضات موسكو لم تصل الي حل بين حفتر وسراج

صرح حميد الصافي مستشار رئيس مجلس النواب في لبيا، أن المفاوضات الطويلة التي حدثت في موسكو بين الوفدين الليبيين لم تتوصل إلي اتفاق، مع ظهور تباينات واسعة برزت حول بنود وثيقة تثبيت الهدنة وآليات مراقبتها.

وقام المشير “خليفة حفتر” قائد الجيش الوطني الليبي بعقد محادثات مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة طرابلس “فايز السراج”، وذلك من أجل حل الأزمة المالية ووقف إطلاق النار.

وأضاف الصافي أن المفاوضات لما تكن مباشرة، ولم يعقد اتفاق بين حفتر والسراج، وبرز الخلاف بالدرجة الأولي حول الدور التركي، مع تعنت الجيش الوطني الليبي لأي وجود لتركيا في عمليات مراقبة الهدنة، كما ظهر خلاف آخر حول قضية سحب القوات إلي الثكنات.

وذكر سرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أنه تم تحقيق تقدم مقبول في تلك المفاوضات ولكن لم يتم التوصل إلي اتفاق حتي الآن، مشيرا إلي أن بعض الأطراف وقعت اتفاق ولكن طلب الخليفة حفتر بعض الوقت للتفكير في شأن هذه الاتفاقات.

وعلي الصعيد الآخر، طالب حفتر انسحاب جميع المرتزقة الذين تم جلبهم من سوريا وتركيا، مع إصراره علي دخول الجيش الليبي إلي العاصمة طرابلس.

وعبر حفتر عن تأيده  لدخول المساعدات الإنسانية إلي طرابلس لجميع الأطراف، مع الدعوة إلي تشكيل حكومة وحدة وطنية تنال ثقة البرلمان الليبي في طبرق.

وأصر فايز السراج علي التمسك بمنصب القائد الأعلي للقوات المسلحة، مطالبا بانسحاب قوات الجيش الليبي قبل 4 أبريل.

وفي اتجاه آخر، نادي المبعوث الدولي “غسان سلامة” بتشكيل لجنة عسكرية من 10 أعضاء، موازعة بالتساوي بين الجيش الليبي وحكومة الوفاق.

 

66 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *