منوعات

سبب اتجاه الشركات للتسويق الإلكتروني يكمن في أهمية التسويق الإلكتروني تعرف عليه

الكثير يتساءل عن أهمية التسويق الإلكتروني بالنسبة للشركات؟ التي عملت على زيادة سرعة انتشاره بسرعة البرق نظرًا لأهميته الكبيرة في تمكين الشركات من تحقيق أرباح مضاعفة

مقارنةً باستخدامها للتسويق التقليدي في السابق، لذلك هيا بنا في جولة صغيرة لمعرفة أهمية التسويق الإلكتروني بشيء من التفصيل.

التسويق الإلكتروني

قبل التطرق إلى أهمية التسويق الإلكتروني علينا أن نعرف أولًا ما هو التسويق الإلكتروني؟ فهو يعد نوع من أنواع التسويق التي تعتمد بشكل أساسي على استخدام التكنولوجيا الحديثة بغرض الإعلان عن الشركة والمنتجات التي تقوم بتقديمها

أي إن السوق في هذه الحالة يصبح السوق إفتراضي يركز على استخدام الشبكة العنكبوتية، ولا سيما أنه يعتبر قسم أساسي يندرج أسفل استراتيجية التسويق الحديثة من أجل الوصول إلى الهدف المنشود، وبالتالي ظهرت أهمية التسويق الإلكتروني لدى كافة الشركات، لذلك دعونا نتحدث عليها تفصيليًا.

أهمية التسويق الإلكتروني

تتمثل أهمية التسويق الإلكتروني في النقاط الآتية

استمرارية البيع

استمرارية البيع تعد من أولوية التسويق الإلكتروني، الآن عن طريقه يتم تسويق المنتجات في أي وقت ومن ثم بيعها؛ أي إن البيع لا يقتصر على فترات محددة، وهذا يوضح أن هناك إمكانية من وصول المنتج إلى العميل المستهدف أثناء عمله أو خلال وقت فراغه.

تكلفة تسويقية منخفضة

عندما كنت ترغب في التسويق لإحدى المنتجات على الطريقة التقليدية فإنك تستنزف قدر هائل من المال، وأيضًا عندما كنت تخطط جيدًا للعمل على إنشاء متجر إلكتروني خاص بعرض المنتجات والتسويق لها

كان هذا يتطلب منك أيضًا تكلفة مرتفعة، فمع التسويق الإلكتروني تم إلغاء كافة هذه النفقات الهائلة التي كنت تصرفها من أجل التسويق

نظرًا لأن أهم ما يميز التسويق الإلكتروني هو كونه أقل تكلفة عن غيره من أنواع التسويق المختلفة، وهذا يرجع إلى أنه يعتمد بشكل أساسي على شبكة الإنترنت.

عرض المنتج الملائم للمستهلك

يساعد التسويق الإلكتروني في معرفة مختلف أنماط سلوك المستهلك وبالتالي سوف يقوم بعرض المنتج الملائم والمتوافق مع احتياجاته كمستهلك

من خلال إدراج ملف معين من الخدمات والمنتجات لكل فئة من المستهلكين، والذي سوف يؤدي بالأخير إلى زيادة نسبة الشراء والإقبال المتزايد على المنتجات.

استمرارية العلاقة بين المستهلك والمسوق

بعد إتمام أول عملية شراء من قبل المستهلك فإن هذا يشير إلى ثقة المستهلك في الشركة المسوقة والمنتجات التي تقوم بعرضها والذي ينتج عنه بدء إنشاء علاقة قوية مع الشركة المسوقة

واستمرار هذه العلاقة، وبالتالي سوف يتم إرسال إعلانات دعائية عن المنتجات إلى إيميل المستهلك من أجل توطيد انتمائه إلى الشركة وتكرار عملية الشراء مع تقديم بعض الخصومات له لأنه أصبح عميل مميز لديهم.

المحافظة على المستهلك

يتيح التسويق الإلكتروني فرصة المحافظة على المستهلك وتحويل من معمليا حالي إلى عميل دائم أي يظل انتمائه إلى شركتك، ويمكنك فعل هذا عن طريق الاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي أو إرسال رسائل sms أو البريد الإلكتروني.

الشراء أون لاين

يعمل التسويق الإلكتروني على الحفاظ على وقت المستخدم وعدم إهداره، فليس هناك داعي أن يذهب المستهلك لقسم المبيعات من أجل الحصول على المنتج الذي قام باختياره، بل كل ما عليه هو إرسال طلب من خلال الموقع الإلكتروني عن المنتج الذي يرغب به وسوف تتم عملية البيع والشراء بطريقة مباشرة.

الإطلاع على كافة المنتجات

يمكن للشركات عرض المنتجات الخاصة بها على الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بالشركة، وبالتالي سوف تكون هناك فرصة أمام المستهلك من الاطلاع على كافة منتجات وعروض الشركة من خلال جولة قصيرة على الموقع الإلكتروني.

رجع التصدى

يتمثل رجع الصدى في معرفة رد فعل المستهلك حول المنتج، وهذا يظهر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يقوم  العميل حينها بتقييم المنتج ويوضح هل كان جيدًا أم غير ذلك.

 

 

 

 

السابق
مميزات التسويق الإلكتروني وأهم عوامل نجاحه
التالي
فوائد التسويق الإلكتروني للعميل والبائع وما هي معوقات التسويق

اترك تعليقاً