free site stat

تعرف على جميع أنواع أنواع التسويق الإلكتروني والفرق بين كل نوع

كتابة: Yasmain Selem | آخر تحديث: 4 فبراير 2021 | تدقيق: Yasmain Selem
تعرف على جميع أنواع أنواع التسويق الإلكتروني والفرق بين كل نوع

نلاحظ استخدام الأنترنت في الاتصالات والتعلم والترفيه وكذلك التسوق، بالإضافة إلى ذلك يبحث المزيد من الأشخاص عبر الإنترنت كل يوم عن أنواع التسويق الإلكتروني كنوع حديث من عمليات التسويق التي توفر عليهم الكثير من المجهود والتعب

في هذه المقالة سوف تعرف كل شيء عن أنواع التسويق الإلكتروني حتى تتمكن من البدء في استخدامها لتحقيق النجاح التجاري.

ما هو التسويق الإلكتروني؟

التسويق الإلكتروني يطلق عليه أكثر من اسم مختلف مثل التسويق الرقمي أو التسويق من خلال الإنترنت

وهو من ضمن قائمة المصطلحات الشاملة التي يتم الاستعانة بها لشرح أي نشاط تسويقي يتم القيام به من خلال الإنترنت

ومن هذا نلاحظ أن التسويق الإلكتروني يحوي بداخله أكثر من نوع من الاستراتيجيات المختلفة، نذكر على سبيل المثال التسويق من خلال وسائل السوشيال ميديا، وكذلك تسويق المحتوى، وأيضًا يوجد الدفع لكل نقرة، هذا بالإضافة إلى تحسين محرك البحث.

أنواع التسويق الإلكتروني

هناك سبعة أنواع أساسية للتسويق الإلكتروني وهم كالآتي

  1. التسويق المؤثر.
  2. تسويق المحتوى.
  3. تسويق وسائل السوشيال ميديا.
  4. التسويق التبعي.
  5. تسويق من خلال السيو.
  6. تسويق البريد الإلكتروني.
  7. التسويق المدفوع

تسويق وسائل السوشيال ميديا

هو عبارة عن أحد طرق المبيعات التي تعمل على لفت انتباه العملاء المستهدفين، ويتم ذلك من خلال الاستعانة بوسائل السوشيال ميديا المختلفة من فيسبوك وتويتر وإنستغرام، لذا تم إتاحة تقسيم عملية التسويق الإلكتروني من خلال السوشيال ميديا إلى قسمين:

  • التسويق العضوي “والذي يطلق عليه المجاني”.
  • التسويق المدفوع.

 تحسين محركات البحث (SEO)

في هذه النوع من التسويق الإلكتروني يتم القيام بإجراء تحسيني لمواقع الويب وكذلك المحتوى الرقمي لتطوير التصنيفات الخاصة بمحرك البحث

والتي بدورها تعمل على رفع معدل الزيارات على صفحة ويب معينة، وتجدر الإشارة هُنا عند التحدث اليوم عن مُحسّنات محرّكات البحث

فإنه من الضروري الإشارة بشكل حصري إلى المحرك Google، لأنه بلا شك هو الأكثر شعبية مقارنًة بمحركات البحث الأخرى الموجودة في العالم، حيث تجده  يستهلك نسبة %79.77 من حصة السوق.

تسويق المحتوى

هو عبارة عن إجراء يتم من خلاله إنشاء المواد المرتبطة بالإنترنت وبعد ذلك يتم البدء في توزيعها والترويج لها بطريقة متواصلة

و بالاعتماد على طريقة تم تصميمها بشكل إستراتيجي لجذب السوق المستهدف إلى جانب المشاركة فيه وبالتالي تحويله إلى عملاء، وتوجد أشكال كثيرة من المحتوى تستعين بها الشركات للقيام بذلك مثل:

  • مشاركات المدونات
  • الندوات المقامة خلال الإنترنت
  • الاستعانة بالمدونات الصوتية
  • استخدام رسوم بيانية لتلخيص مجموعة الدراسات والتقارير.
  • الرسائل الخاصة بالبريد الإلكتروني
  • إجراء تقارير ودراسات خاصة بالصناعة
  • عمل أكثر من دراسة الحالة
  • الاستعانة بالكتب الإلكترونية
  • استخدام مقاطع الفيديو وبثها من خلال اليوتيوب أو الفيس.

 التسويق المؤثر

يعرف بأنه عملية تعتمد في إنجازها على العمل مع المؤثرين بهدف الترويج لمنتج أو خدمة لعملائها من خلال الإنترنت

وقبل ظهور التسويق الإلكتروني بفترة كان التسويق من خلال هؤلاء المؤثرين متاحًا بشكل متفرد للعلامات التجارية الكبرى التي يمكنها العمل مع المشاهير صاحبي الأسماء المعروفة، ولكن الآن يمكن لأي شخص منا الانخراط في دائرة هذا التسويق المؤثر.

التسويق بالعمولة

هو مجرد عملية تسويقية للإحالة تتم من خلال الإنترنت، حيث تبدأ الشركة في عمل برنامج يعتمد في قيامه على دفع عمولات لمواقع الويب الخارجية أو لبعض الأفراد

ويكون ذلك مقابل حركة المرور أو نسبة المبيعات التي يقومون بإنتاجها، وبالتالي يتيح ذلك لأي مؤثر أو مسوق إلكتروني كسب المال من خلال ترويجه لبعض المنتجات أو الخدمات التابعة لأعمال أخرى.

التسويق من خلال البريد الإلكتروني

التسويق بالاعتماد على البريد الإلكتروني هو عبارة عن عملية يتم من خلالها الاستعانة بالبريد الإلكتروني وذلك لإرسال رسائل تسويقية بشكل مباشر إلى الأفراد

وهذا من ضمن المحاولات التي تتم لكسب عملاء جدد وكذلك الاحتفاظ بمجموعة العملاء المتاحين في نفس الوقت، وعلى الرغم من أن التسويق الإلكتروني قد لا يبدو أنه أكثر أشكال تسويق الإنترنت روعة، لكن لا يجب أن تقلل من قوته التي تظهر لك بشكلها الخام.

تجد أن التسويق الإلكتروني لديه عائد متوسط من ناحية الاستثمار ويكون ذلك بنسبة تقدر %122 ، وتكون هذه النسبة أعلى بمقدار 4 مرات من الأنواع الأخرى الخاصة بالتسويق الإلكتروني.

الإعلانات المدفوعة

الإعلان المدفوع هو واحد من ضمن  أشكال التسويق الإلكتروني، وتجد من خلاله أن المعلن يقوم بالدفع لعرض إعلانه خلال محركات البحث وكذلك الأنظمة الرئيسية الأخرى الموجودة عبر الإنترنت، مثل الفيس واليوتيوب وكذلك موقع لينكد إن وانستجرام.

وتجد الآن في الغالب ما يتم الإشارة إلى الإعلان المدفوع باسم “الدفع لكل نقرة” أو “PPC”، وهذا يقصد به أن المعلن سوف يدفع رسومًا في كل مرة يقوم فيها المستخدم بالنقر على أحد إعلاناته.

 

11098 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *