الأهلي يعود للوطن عقب مباراة التعادل مع بلاتينيوم

كتابة: heba | آخر تحديث: 14 يناير 2020 | تدقيق: heba
الأهلي يعود للوطن عقب مباراة التعادل مع بلاتينيوم

عاد فريق الأهلى إلى أرض الوطن اليوم من زيمبابوي بعد التعادل مع فريق بلاتينيوم في المباراة التي كانت على ملعب بلاتينيوم اول أمس السبت، على ملعب بابا فيلز ماندافا معقل فريق بلاتينيوم بولاية بولا وايو وكانت هذه المباراة ضمن منافسات الجولة الرابعة لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا، وكانت رحلة الطيران من زيمبابوي للقاهرة استغرقت 12 ساعة يتخللها ترانزيت.

وكانت بعثة الأهلي قد قامت بمغادرة ولاية بولاوايو عقب انتهاء مباراة بلاتينيوم مباشرة من ملعب المباراة إلى المطار، حيث طارت البعثة في الثامنة والنصف مساء أول أمس، في رحلة تمتد لمدة ساعة حتى وصلوا إلى العاصمة الزيمبابوية هراري، للمبيت بها قبل بدء رحلة العودة للقاهرة.

إحداث المباراة

وبدأت المباراة بحماس كبير من جانب الفريقين ولكن كان الضغط من ناحية النادي الأهلي بشكل اكبر، إلا أن فريق بلاتينيوم استطاع أن يسجل هدف في الدقيقة 20 عن طريق نجالا قبل أن يتعادل مروان محسن لاعب بفريق النادي الأهلي فى الدقيقة 52.

ولعب الأهلى المباراة بتشكيل مكون من: احمد فتحي، ومحمد الشناوى ورامى ربيعة وعلى معلول وأيمن أشرف وأليو ديانج محمد مجدي قفشة، وعمرو السولية، وجيرالدو دا كوستا ومروان محسن، وجونيور أجايى.

وكان الهدف الأول لفريق بلاتينيوم بسبب تمركز دفاع الأهلى الخاطئ، حيث استقبل رينسوم بفارى تمريره قام هيأها لزميله ستانلى نجالا المنفرد بالمرمى وأسكن الكرة فى شباك الأهلي دون مراقبة من دفاع الاهلى والذي فشل فى تغطية التسلل.

وبدون اى أسباب تراجع مستوى وأداء النادي الأهلي بشكل غريب الأمر الذي منح الفرصة للفريق الزيمبابوي الذي ضغط بشكل كبير واستغل هذا الضعف والتراجع والتمركز الدفاعي الخاطئ وهددوا مرمى الأهلي أكثر من مرة، فيما أهدرا أجاي فرصة كبيرة في تسجيل هدف التعادل للأهلي بعدما سدد كرة في “يد” حارس صاحب الملعب وبعدها ينتهي الشوط الأول بتقدم صاحب الأرض بهدف نظيف.

وفي بداية الشوط الثاني كان النادي الأهلي متحمس وضغط بقوة وساهم نزول كهربا مع انطلاق هذا الشوط في تحريك عمليات هجومية للأهلي حيث شارك كهربا بدلاً من أفشه.

ولكن ضيع كهربا فرصة تسجيل هدف محقق للأهلي قبل أن يتواصل الهجوم الأحمر ويُسفر عن هدف في الدقيقة 52 عن طريق مروان محسن.

44 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *