آبل تتخطي شركة سامسونج كأكثر شركة تصنيع للهواتف الذكية في العالم

شركة آبل تتخطي شركة سامسونج لتصبح أكبر بائع للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم في الربع الأخير من سنة 2020

كتابة: sosodala3 | آخر تحديث: 22 فبراير 2021 | تدقيق: sosodala3
آبل تتخطي شركة سامسونج كأكثر شركة تصنيع للهواتف الذكية في العالم

ابل تتفوق علي شركة سامسونج في صناعة الهواتف الذكية

شركة آبل تتخطي شركة سامسونج لتصبح أكبر بائع للهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم في الربع الأخير من سنة 2020، وهو إنجاز لم تحققه آبل منذ عام 2016، وذلك بحسب بيانات السوق من شركة “جارتنر”.

في اواخر عام 2020، باعت آبل ما يقارب80 مليون جهاز آيفون جديد، وكانت المبيعات مدفوعة إلى حد كبير بإطلاق أول سلسلة آيفون مزودة بتقنية 5G.

وصرحت جارتنر: إن 5G وميزات الكاميرا المحسنة ساعدت في إقناع العملاء بالترقية إلى نماذج آيفون 12 في الربع الأخير من العام.

مضيفةً.. : “انه و بالرغم من أن المستهلكين ظلوا حذرين بشأن الإنفاق، شجعت الهواتف الذكية الداعمة لشبكات 5G وميزات الكاميرا بعض المستخدمين على شراء الهواتف الذكية الجديدة أو ترقية هواتفهم الذكية الحالية في هذا الربع”.

بالمقارنة مع عام 2019، باعت آبل أكثر من 10 ملايين جهاز آيفون إضافي في الربع الرابع وشهدت زيادة حصتها في سوق الهواتف الذكية العالمية بنسبة 15 % تقريبًا.

في حين شهدت سامسونج، المنافس الأقرب لشركة آبل، انخفاضًا في حصتها السوقية بنسبة 11.8% وباعت 8 ملايين جهاز أقل مقارنةً بعام واحد فقط، وفقًا لبيانات السوق.

وترتبط زيادة حصة شركة آبل في السوق بنسبة 15 في المئة تقريبًا بالدورة الفائقة للترقية.

وفي اوائل عام 2021، شهدت آبل أكبر عدد من ترقيات آيفون، وفقًا لما ذكره الرئيس التنفيذي (تيم كوك).

حيث حققت أجهزة آيفون وحدها إيرادات تزيد عن 65 مليار دولار في الربع الأول من العام.

اما بالنسبة للصورة الأكبر، انخفضت مبيعات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 12.5% في عام 2020.

ومن بين أكبر خمس شركات لصناعة الهواتف الذكية، كانت شركتا آبل وشاومي هما الوحيدتين اللتين لم تتأثران بالانخفاض العالمي في المبيعات.

 

اقرأ ايضاً-طلاق الشهيران كيم كاردشيان وكاني ويست علي التلفزيون!!

 

وجاء نمو آبل بالرغم من أنها أطلقت سلسلة آيفون 12 خارج الإطار الزمني المعتاد لشهر سبتمبر وذالك بسبب ازمة فيروس كورونا.

في كل أنواع المجالات، أدى النمو السريع لاعتماد شبكة 5G في جميع أنحاء العالم إلى زيادة الطلب على الهواتف الذكية الداعمة لشبكات 5G.

وفي سنة عانت من صعوبات اقتصادية كبيرة، كان المستهلكون يبحثون عن هواتف منخفضة التكلفة ومعقولة التكلفة وتدعم شبكات الجيل الخامس، بدلاً من النماذج الرائدة ذات الأسعار العالية التي تصل إلى 1500 دولار.

ومن هذه الناحية، من المحتمل أن يكون iPhone 12 mini، بالرغم من التقارير التي تتحدث عن ضعف أدائه، قد ساعد آبل على تجاوز سامسونج بفضل شكله الصغير وسعره المعقول نسبيًا.

 

اقرأ ايضاً-الكمامة وبصمة الوجه.. أبل تجد حلا “جزئيا” لمستخدمي آيفون

31 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *