وفاة أمريكي داخل السجون المصرية وحزن شديد يجتاح وزير الخارجية الأمريكية

كتابة: aya | آخر تحديث: 14 يناير 2020 | تدقيق: aya
وفاة أمريكي داخل السجون المصرية وحزن شديد يجتاح وزير الخارجية الأمريكية

صرحت وزارة الخارجية الأمريكية بوفاة مواطن أمريكي من أصل مصري، داخل السجون المصرية، الذي كان مسجونا في أحد  مصر منذ عام 2013، أثر مشاركتة في مظاهرات ميدان رابعة. 

وأعرب مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق “ديفيد شينكز” عن احساسه تجاه وفاة المدعو “مصطفي قاسم” قائلا ( أشعر بحزن عميق منذ علمي بوفاته .. كان موته في السجن لا داعي له .. ومأساة كان من المكن تجنب حدوثه).

وأرسل شينكر رسالة تعزية إلي زوجة قاسم وعائلته نصت علي ” نرسل تعازينا الخالصة إلي زوجة السيد قاسم وعائلته في هذا الوقت المؤلم ..سأستمر في إثارة مخاوفنا الخطيرة بشأن حقوق الإنسان والأمريكيين المحتجزين في مصر في كل فرصة.. وكذلك الفريق بأكمله في وزارة الخارجية”.

وذكر مسؤولا في وزارة الخارجية الأمريكية أنه من السابق الحديث عن الإجراءات العقابية التي ستتخذها الحكومة المصرية بشأن الوفاة، مشيرا إلي أنه لم يتم أخذ قرار حتي الآن.

وفي هذا السياق، أوضحت التقارير أنه منذ سبتمبر 2018 بدأ قاسم بالإضراب عن الطعام، واستمرت حياته علي شرب السوائل فقط، وتوقف عنه منذ الخميس الماضي، مما أدي به إلي الوفاة بعد نقله إلي المستشفى بوقت قصير من امتناعه عن شرب السوائل.

وطالب النائب العام المصري المستشار “حمادة الصاوي” بقيام الطب الشرعي بدوره في معرفة سبب الوفاة، وعمل الصفة التشريحية لجثمان قاسم.

ومن الجدير بالذكر، قيام قاسم قبل وفاته بإرسال رسالة يناجي فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتدخله من أجل الأفراج عنه، كما تطرق لأمره في ديسمبر الماضي “مايك بومبيو” وزير الخارجية الأمريكي.

وأشارت الحكومة المصرية أنه تم القبض علي قاسم الذي كان يعمل سائق بالأجرة في نيويورك، وحكم عليه بالسجن 15 عاما في قضية فض اعتصام رابعة، لمؤيدي الرئيس المصري السابق “محمد مرسي” في ميدان رابعة العدوية، وذلك في 14 من أغسطس عام 2013.

33 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *