منوعات

الفنانة اللبنانية نانسي عجرم تتعرض للتهديد بالقتل

مازالت حادثة منزل نانسي عجرم في دائرة الأهتمام الواسع من قبل الرأى العام العربي حيث أصبحت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مليئة بعدة تحليلات من قبل الجمهور والمتابعين لما حدث في تلك الليلة وحول ملابسات قتل الشاب السوري محمد الموسى في منزل الفنانة.

وعلى الرغم من انقسام الأراء حول براءة  المتوفي السوري أو إدانته فقد انقسمت أيضاً آراء جمهور المطربة اللبنانية نانسي عجرم ما بين مؤيد ومعارض.

جدير بالذكر أن هناك أنه انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي كان يحتوي على تهديد صريح لنانسي وكان سبب في أحداث صادمة، حيث ظهر في الفيديو  رجل مكشوف الوجه يهدد عجرم مباشرة وعائلتها بالقتل، معتبراً أن نانسي وزوجها قتلا شخصاً من قرية وعائلة تؤمن بالثأر ولن تتنازل عن حقّها، داعياً للانتقام من الهاشم سواء بقتل نانسي عجرم أو أحد بناته.

ومن ناحية آخرى فإن كافة الأحداث والتحليلات على مواقع التواصل الاجتماعي فإن أغلبها يظهر حملة كبيرة من التهديدات الواضحة للفنانة خاصة من قبل الأشخاص الذين يتعاطفون مع القتيل، والسؤال هنا هل يعتبر تهديد نانسي عجرم مؤشرا خطيرا إلى المنزلق الذي يمكن أن تبلغه القضية. 

وعلى صعيد آخر تلقت نانسي دعماً من محبينها ومن جمهورها الواسع في سوريا حيث عبر الكثير من المغردون عن حبهم الشديد والكبير لها،  ومساندتهم لها عبر تغريدات تعكس تعاطفهم الشديد، وقامت عجرم بإعادة نشر هذه التغريدات على صفحتها الشخصية.

هذا وقد عبر أحد المغردين بقوله: “ويبقى الياسمين أبيض مهما خانته فصول وأنتِ بقلوبنا كسوريين متل الياسمينة، بتظلي ومحبوبة وما بتتغير محبتنا إلك أبدا، من قلب الشام لياسمينة لبنان كل الحب”.

وإلى الآن لا تزال المطربة اللبنانية نانسي عجرم تتقى دعماً كبيراً من متابعيها حيث حصل  #كلنا_حدك_نانسي تفاعلا كبيرا تصدر قائمة الأكثر تداولًا في مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من الدول العربية.

 

السابق
إيران تعتقل المسؤولين عن سقوط الطائرة الأمريكية
التالي
وكالة موديز تهدد بخفض التنصيف الائتماني لمجموعة بوينغ الأمريكية

اترك تعليقاً