فنزويلا تحاول إحياء عملتها الرقمية Petro من جديد

كتابة: heba | آخر تحديث: 16 يناير 2020 | تدقيق: heba
فنزويلا تحاول إحياء عملتها الرقمية Petro من جديد

أصدرت فنزويلا مرسوما رسميا، من قبل الرئيس الرسمي نيكولاس مادورو Nicolas Madur، بضرورة قيام شركات الطيران التي تطير من كاراكاس، عاصمة البلاد، دفع ثمن الوقود من خلال العملة المشفرة لفنزويلا و المسماة Petro تلك التي تصدرها الدولة، منوها الى استخدامها بشكل اوسع من اجل الخروج من الضائقة المالية التي تعاني منها الدولة.
ويسعى الرئيس الفنزويلي بكل جهدة الى اعادة احياء تلك العملة المشفرة، مؤكدا على ذلك من خلال خطابه السنوي أمام الجمعية التأسيسية الحاكمة، محاولة منه لإحياء العملة Petro التي أثارت الجدل لفترات، مما جعل الولايات المتحدة الأمريكية تحظر التعامل بها، فيما وصفتها بعض الهيئات المتخصصة في تنصنيف المخاطر مثل icoindex.com،بانها تمثل عملية احتيال .
ومن ناحيته قال الزعيم الاشتراكي، أنه قرر بيع جميع الوقود الذي تبيعه شركة النفط الوطنية الفنزويلية PDVSA لشركات الطيران، التي تشغل خطوطًا دولية، باستخدام العملة المشفرة Petro، فيما ألزم الرئيس الفنزويلي الجميع بدفع تكاليف خدمات وثائق الدولة منها الخدمات والضرائب والجوازات من خلال تلك العملة، عاملا على جعل تلك العملة هي وسيلة الدفع التي يستخدمها الفنزويليون، على الرغم من جهل الشعب بكيفية استخدامها
وقد قامت فنزويلا بإصدار تلك العملة في شهر أكتوبر من عام 2017، والتي كانت مدعومة باحتياطيات فنزويلا النفطية، فيما بدأت المبيعات الخاصة بالعملة في شهر فبراير من العام التالي، محاولة منها للالتفاف على العقوبات الأمريكية لمواجهة نقص السيولة في الدولة، وعلى الرغم من فشل عملة Petro في كسب ثقة المستثمرين، وحصول أن العملات المشفرة الأخرى على شعبية كبيرة في فنزويلا كهروب من ازمة التضخم التي تعاني منها الدولة، الا ان مادورو وافق في شهر ديسمبر الماضي على مكافآت لموظفي القطاع العام من خلال عملة Petro.

41 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *