وزارة الري تؤكد مصر لا تتعرض لأي ضغوط للتنازل عن مطالبها حول سد النهضة

كتابة: heba | آخر تحديث: 17 يناير 2020 | تدقيق: heba
وزارة الري تؤكد مصر لا تتعرض لأي ضغوط للتنازل عن مطالبها حول سد النهضة

قامت وزارة الري والموارد المائية بإصدار بيان لنفي ما ورد في بعض وسائل الإعلام المغرضة التي أشاعت العديد من اللغط بالإشارة إلى ضغوط كبيرة على مصر لكي تتنازل عن بعض مطالبها في مفاوضات بشأن سد النهضة، وهو الأمر المخالف للواقع، والدليل على ذلك هو ما شمله البيان الصادر عن عدد الاجتماعات التي تم عقدها في العاصمة الأمريكية واشنطن، والذي أشارت إلى أسس تتفق في مجملها وفلسفتها ومضمونها مع المقترحات التي قدمتها مصر.

وتهيب وزارة الري في البيان الصادر عنها اليوم الجمعة على جميع وسائل الإعلام أن تتحرى الدقة في نشر مثل هذه الإخبار، مؤكدة أن البيانات الحقيقية والواقعية والصحيحة هي تلك المعلومات الرسمية التي تصدر عنها وما يصدر عن المتحدث الرسمي لها من تصريحات هو المرجع الحقيقي والرئيسي لتلك المعلومات حرصا من الوزارة علي إطلاع الرأي العام على جميع التفاصيل ومكاشفته بالواقع والحقيقة، واى معلومات أخري لا أساس لها من الصحة ويكون غرضها إثارة البلبلة والتشتت بين جموع المصريين.

وكانت قد انتهى وزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وإثيوبيا أمس من الاجتماعات التي تم عقدها في العاصمة الأمريكية واشنطن وكانت تحت رئاسة وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشن، وبحضور رئيس البنك الدولي، وقد صدر عن هذا الاجتماع بيان ختامي يشتمل اتفاق الدول الثلاثة على عقد اجتماع وزاري في واشنطن خلال الفترة من 28- 29 يناير الجاري للتوصل لاتفاق شامل بشان قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، على أن يسبق هذا الاجتماع الوزاري إجراء مشاورات بين القانونيين بالدول الثلاث والخبراء الفنيين وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي للتحضير للاجتماع الوزاري القادم المقرر انعقاده في واشنطن.

40 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *