خبراء يؤكدون صحة “البورترية الذاتي” لفان غوغ

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 22 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
خبراء يؤكدون صحة “البورترية الذاتي” لفان غوغ

أكد عدد كبير من خبراء الفن داخل مدينة أمستردام صحة البورترية الخاص بالفنان الهولندي فان غوغ والذي يسمي “البورترية الذاتي” والتي تعود لعام 1889م، والتي تعد أحد أهم التحف العالمية وهي الوحيدة الأصلية التي أبدع فيها الفنان غوغ خلال مرحلة إصابته بمرض الذهان.

جدير بالذكر أن الخبراء قد قاموا باثبات أن اللوحة قد رسمت خلال فترة وجود الفنان داخل المصحة والتي تتواجد في سانت ريمي في دولة فرنسا، وذلك في أواخر صيف عام 1889م.

هذا وقد راود الكثيرين بعض الشكوك والتي تحوم حول اصلية هذه اللوحة والتي تدور منذ عام 1970، حيث قام المتحف الوطني في أوسلو النرويجية بإرسال العمل لخبراء هولنديين لجأوا إلى تحاليل الأشعة السينية، ودراسة مسحة الفرشاة ومراجع الرسائل إلى ثيو شقيق فان غوغ. 

ومن جانبه فقد وصف الفنان غوغ قد قام بوصف هذه اللوحة في رسالة كان قد بعثها إلى أخيه في سبتمبر عام 1889م، وأشار في رسالته أن اللوحة عبارة عن محاولة عندما كان مريضاً، وكان الرسام قد أصيب بحالة ذهانية استمرت ستة أسابيع بدأت في يوليو وعلى الرغم من أنه شعر بنهايتها إلا أنه لا يزال قادراً على الرسم لكنه كان لا يزال يشعر بالاضطراب وفق قوله. 

 

وفي الإطار، قال لويس فان تيلبورغ، أحد كبار الباحثين في متحف فان غوغ: ” دارت الشكوك طويلاً حول اللوحة الذاتية تلك، إذ أنها تجسّد عملاً فنياً يوحي لعدة أسباب أنه من إبداع غوغ، لكنه يتسم في الوقت عينه بجوانب تختلف عن بقية اللوحات.” لذا كان لزاماً علينا أن نجد تفسيراً ما، وهو أمر صعب في الحقيقة لكني أعتقد أن المسالة قد حُلت أخيراً، سيما أن اللوحة تجسّد شخصاً من المؤكد أنه مصاب بمرض عقلي”

76 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *