اخبار

اغلاق منزل الأمير هاري وميغان في بريطانيا

أثارت بعض التكهنات في بريطانيا حول بقاء الأمير هاري وزوجته ميغان في العاصمة الملكية بعدما قرر الثنائي الإبتعاد عن الحياة الملكية، وخاصة بعدما تم نشر تقرير صحافي يذكر فيه أن منزل الدوق والدوقة في مرحلة إغلاق.

جدير بالذكر أن صحيفة الجارديان البريطانية قد نشر تقرير ذكرت فيه نقل الموظفين الرئيسيين المقيمين في المنزل مثل  مدير المنزل وطاقم النظافة، إلى مهام أخرى داخل منزل الأسرة المالكة، بينما تم إخبار باقي الموظفين، بما في ذلك الطهاة وعاملات المنزل والسائقين، بأن خدماتهم لم تعد مطلوبة في مقر إقامة الزوجين.

 

كان فروجمور كوتيدج، في ويندسور غرب العاصمة، الذي يعود للقرن الـ19 هو مقر الإقامة الرسمي للأمير هاري وميغان، عندما انتقلا إليه قبل ميلاد طفلهما آرتشي.

وكان هاري وميغان قد أعلنا قبل نحو أسبوع عن رغبتهما في التخلي عن مهامهما الملكية، ليعيشا حياة أكثر استقلالية، وقضاء المزيد من الوقت في أميركا الشمالية، وتحقيق الاستقلال المالي.

وفي سياق متصل كثيرة تم اجراؤها بعدما انتهت أزمة الأسبوع الماضي في قصر ساندرينغهام والتي شارك فيها عدد كبير من أبرز أعضاء العائلة المالكة، وبعدها  وافقت الملكة إليزابيث، الاثنين الماضي، على تخلي حفيدها وزوجته عن مهامهما الملكية، ليعيشا حياة أكثر استقلالية.

ومن جانبها أوضحت الملكة بأنها سوف يكون هناك فترة انتقالية بين بريطانيا وكندا للزوجين في الوقت الحالي وأشارت إلى وجود حاجة للقيام بمزيد من بخصوص إنهاء الترتيبات المستقبلية للزوجين.

وعندما أصدر الأمير هاري وميغان إعلانهما، الأسبوع الماضي، ذكر الموقع الإلكتروني الرسمي لهما أنهما يعتزمان استخدام فروجمور كوتيدج، الذي تم تجديده بتكلفة 2.4 مليون جنيه إسترليني من المال العام، كمكان إقامة رسمي لهما في أثناء وجودهما في المملكة المتحدة، حتى يكون لعائلتهم دائماً مكان للاتصال بالمنزل في المملكة المتحدة.

السابق
مطار القاهرة الدولي يعلن عن فحض الركاب القادمين من الصين
التالي
الاشتباه بحالتين مصابين بفيروس كورونا في الصين

اترك تعليقاً