الحكومة تنفي ما تردد حول وقف شركات التطوير العقاري بالعاصمة الإدارية الجديدة

كتابة: heba | آخر تحديث: 27 يناير 2020 | تدقيق: heba
الحكومة تنفي ما تردد حول وقف شركات التطوير العقاري بالعاصمة الإدارية الجديدة

نفت الحكومة ما تردد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية من أنباء بشأن وقف نشاط بعض شركات التطوير العقاري المتواجدة في العاصمة الإدارية الجديدة، لعدم التزامهم بالمواصفات القياسية للمشروعات المنفذة.

وقد أفاد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقرير الحكومة لتوضيح الحقائق أنه قد تواصل مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ونفت تلك الإخبار.

ومن جانبها نفت شركة العاصمة الإدارية الجديدة وقالت أنه لا صحة لعدم التزام أي شركة من شركات التطوير العقاري بالمواصفات القياسية إثناء تنفيذ المشروعات في العاصمة الإدارية الجديدة.

وقد شددت الشركة في تقرير الحكومة على أنها تتابع بشكل مستمر جميع الشركات العقارية الحاصلة على أراضي داخل المشروع.

وأوضحت الشركة أن ذلك بالاضافة إلى التزام جميع شركات التطوير العقاري ببنود التعاقد من مواصفات واشتراطات التنفيذ، وكذلك تم تقديم تقرير فني يشمل أسلوب ومعدلات التنفيذ بشكل دوري، وتتم مراجعته من قبل القطاعات المعنية في شركة العاصمة الإدارية.

وأهابت شركة العاصمة الإدارية الجديدة بجميع وسائل الإعلام ومرودي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الموضوعية والدقة في نشر تلك هذه الأنباء.

وكذلك ناشدت الشركة بعدم الالتفات للأخبار غير معلومة المصدر والمجهولة والتي تسعى للنيل من تقليل ثقة المواطنين في أحد المشاريع القومية العملاقة.

وتطالب الشركة المواطنين قائلة فى حالة وجود أي استفسارات أو أسئلة يرجي الرجوع للموقع الرسمي للشركة (acud.eg) .

ويقوم المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بإصدار تقرير لتوضيح الحقائق بناء على تكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.

وأكد المتحدث الرسمي إن صدور التقرير يأتي استمرارا لجهود المركز الإعلامي بمجلس رئاسة الوزراء في رصد ومتابعة الموضوعات المثيرة للجدل على المواقع الإخبارية المختلفة وشبكات التواصل الاجتماعي ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق.

كما نفت الحكومة من خلال هذا التقرير عدة شائعات أخرى من بينها وجود انخفاض كبير في منسوب مياه النيل يهدد الزراعة المصرية، وكذلك نفت فى التقرير الصادر شائعة تطبيق النظام التراكمي للثانوية العامة على الصفين الأول والثاني الثانوي لعام 2019/2020، ونفت من خلال التقرير بعدم وجود عجز بعقار “الأنسولين” في الصيدليات والمستشفيات الحكومية، وكذلك قامت الحكومة بنفي كل ما تردد حول بيع التأشيرات العمرة في السوق السوداء، وحرمان 1500 قرية مصرية من الرعاية الصحية.

78 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *