بعد غياب 10 سنوات إعلامياً زينة تكشف حقيقة زواجها من أحمد عز

كتابة: Shimaa Mohamed | آخر تحديث: 27 يناير 2020 | تدقيق: Shimaa Mohamed
بعد غياب 10 سنوات إعلامياً زينة تكشف حقيقة زواجها من أحمد عز

ظهرت الفنانة المصرية زينة للمرة الأولي في التلفزيون بعد غياب طال عشر سنوات عن الظهور الإعلامي خاصة بعد القضية المثيرة بينها وبين الفنان المصري أحمد عز، حيث أوضحت زينة خلال اللقاء عن علاقتها به  وكيف تزوجته عرفيا في مصر بعد قصة حب وقامت بتوثيق الزواج في أمريكا عندما طلب منها اعتزال الفن والتفرغ لرعاية أطفالها، مرورا بهروبه من هناك والتنصل من الزواج والأولاد، ووجهت زينة عدة رسائل إلى عز لمطالبته بالتقرب من طفليه.

جدير بالذكر أن زينة قد كشفت في لقاء تلفزيوني مع “عمرو أديب” ببرنامج الحكاية، أنها قد تزوجت عرفياً من أحمد عز في 15 يونيو 2012م، وقاما بالاحتفال بزواجهم،  واحتفلا بزواجهما في حفل حضره عدد من الأصدقاء وزملاء من الوسط الفني كانوا على علم. وتضيف زينة “سافرنا لقضاء شهر العسل في أمريكا، ووثقنا عقد الزواج في القنصلية بأمريكا وأقمنا العديد من العزومات لأصدقائنا أثناء إقامتي معه في منزله بمصر، ولكنه لم يرغب في الإعلان عن زواجنا للإعلام خوفاً على المعجبات”.

وفي سياق متصل أوضحت زينة ردة فعل أحمد عز عندما علم بخبر إنجانبها للتوأم حيث قالت أنها قال لها: “مبروك”، بفتور، وطلب منها إجراء تحليل DNA، وأضافت خلال حوارها في برنامج “الحكاية”، مع الإعلامي عمرو أديب، على شاشة “Mbc مصر”: “هذه الكلمة مهينة جداً، حينها كنت في أمريكا، والدكتور أخذ الهاتف تكلم معه، قال لي: لا تجعليني أتكلم معه مرة أخرى، قلت له “أومال أنا أعمل ايه”وأشارت، إلى أنه أخبرها بإجرائه تحليل DNA بمفرده، وطلب منها إرسال التحاليل الخاصة بها وطفليها، لكنها أجرت التحليل ورفضت إعطاءه إياه.

أما عن الاسباب التي دفعتها لإنهاء علاقتها بينها وبين أحمد عزت صرحت زينة قائلة  “أتناول منومات ومسكنات، صحيت ونمت على ولادي تعبانين، كانت أصعب لحظة في حياتي، ربنا اداني وجع واختبار كبير لأنهما مولودين قبل أوانهما، أمراض كتير”.

وأكملت قائلة أن النظام الأمريكي يشترط الحصول على اقرار الأم كي يحصل الطفل على مواد طبية مثل الفيتامينات ولم تكن تعرف هذه المعلومة، حيث أنه في إحدى المرات  كنا بحاجة إلى دم لأحد طفليّ، وقلت له إنهم يرفضون أخذ الدم لأنه يجب أن يكون قد تخطى عمر الستة أشهر”.

وتابعت “قلت له: سأوقع على أي حاجة، كنت أتمنى لو كان موجوداً، قال لي: ألم تفضلي هذين الطفلين عليّ؟، يا رب ترجعي وإيدك فاضية، والموضوع انتهى عند هذه الكلمة تماماً”.

77 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *